البيت الأبيض: ترامب ضد مادورو ويعتبر غوايدو "الرئيس الشرعي" للبلاد

بعد تقليله من أهمية القرار الذي اتخذه في وقت سابق، بالاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً شرعياً لفنزويلا، المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني، تقول إن الرئيس الأميركي "ضد نظام نيكولاس مادورو".

  • البيت الأبيض: إدارة ترامب لم تؤخر تمويل برامج اختبار فيروسات كورونا
    البيت الأبيض: نعمل على كشف الأكاذيب الواردة في كتاب بولتون

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني، اليوم الإثنين، إن تصريحات الرئيس دونالد ترامب بخصوص فيروس كورونا واستخدام بعض المصطلحات حول الصين، "كانت منصفة، وعلينا أن نركز على منشأ هذا الفيروس". 

وأشارت ماكناني إلى أن "إدارة ترامب لم تؤخر تمويل برامج اختبار فيروسات كورونا بل مايحصل هو  العكس تماماً".

وتعليقاً على حوادث إطلاق النار في عدد من المدن الأميركية، قالت ماكناني إن "حماية الولايات تقع على عاتق الحكام ونتوقع أن يقوموا بعملهم".

وأضافت "ترامب كان سعيداً جداً بالمهرجان الانتخابي في أوكلاهوما، وراضياً على نتائجه، وهناك 7،7 مليون أميركي شاهدوا المهرجان عبر شبكة فوكس نيوز". 

في السياق، حملة ترامب الانتخابية كانت حمّلت محتجين مسؤولية الحضور المحدود في تجمّع مدينة تولسا، أمس الأحد والتي شهدت حضوراً ضعيفاً من الجمهور المؤيد له.

وقالت مسؤولة الحملة إن أنصار ترامب لم يتمكنوا من الوصول إلى قاعة التجمع بسبب المحتجين الذين منعوهم وأعاقوهم من الوصول.

ماكناني لفتت إلى أن "ترامب يدعم الشعب الفنزويلي"، على حدّ تعبيرها، مضيفةً أن ترامب "ضد نظام نيكولاس مادورو، ويعتبر خوان غوايدو الرئيس الشرعي لفنزويلا ،ولم يفقد الثقة به".

ولم يَستبعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الإثنين، لقاء نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو قائلاً إنه "لا يعترض على ذلك مطلقاً".

وفي مقابلة مع موقع اكسيوس قللّ ترامب من أهمية القرار الذي اتخذه في وقت سابق، بالاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً شرعياً لفنزويلا، مشيراً الى أنه "قد يلتقي مادورو ولكن ليس في هذه اللحظة" حسب تعبيره.

وبالنسبة لكتاب جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي السابق أوضحت ماكناني "نعمل على كشف الأكاذيب الواردة في كتاب بولتون، وهناك الكثير من المغالطات كما قال عدد من المسؤولين". وأكدت "نتعامل مع هذا الكتاب بكل جدية وبولتون فقد مصداقيته بشكل كامل".

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" وصحيفة "واشنطن بوست" وصحيفة "وول ستريت جورنال" تفاصيل من الكتاب استناداً إلى نسخ ما قبل النشر التي حصلوا عليها من كتاب "الغرفة التي حدث فيها: مذكرات البيت الأبيض" ولخصها ونشرها موقع "بيزنس إنسايدر".

ومن بعض ما جاء في كتاب بولتون، أن ترامب قال إنه سيكون "من الرائع" أن تغزو الولايات المتحدة فنزويلا، واصفاً الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية بأنها "جزء حقيقي من الولايات المتحدة".

وفي سياق آخر، قال البيت الأبيض، إن "ترامب بحث مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون القضايا الثنائية والإقليمية الحاسمة، واتفقا على الحاجة الملحة لوقف إطلاق النار في ليبيا، والاستئناف السريع للمفاوضات من قبل الأطراف الليبية". 

ووفق البيت الأبيض فقد "جدد الطرفان على أن التصعيد العسكري من جميع الأطراف يجب أن يتوقف على الفور لمنع الصراع الليبي من أن يصبح مستعصياً وأكثر خطورة".