40 سيدة سياسية حول العالم يحذرّن من تنفيذ "إسرائيل" لخطة الضمّ

40 سيدة سياسيّة من مختلف أرجاء العالم، يرفضن في نداء لهنّ خطة الضمّ الإسرائيليّة لأجزاء من الضفة الغربيّة المحتلة، ويعتبرن أنّ هذا الإجراء "ستكون له عواقب وخيمة". 

  • من مظاهرة ضد مخطط الضمّ الإسرائيلي للضفة في رام الله أمس الأربعاء (أ.ف.ب)
    من مظاهرة ضد مخطط الضمّ الإسرائيلي للضفة في رام الله أمس الأربعاء (أ.ف.ب)

حذّرت 40 سيّدة سياسيّة من مختلف أرجاء العالم، من تنفيذ "إسرائيل" لنواياها بإعلان سيادتها على أجزاء من الضفة الغربيّة المحتلّة. 

واعتبر نص النداء الذي وجهته السيدات، أنّ "هذا الإجراء سيدمّر نصف قرن من الجهود من أجل السلام في المنطقة وستكون له عواقب وخيمة". 

النداء رأى أنّ الضمّ "لا يمكن أن يمرّ دون رد، وهناك حاجة إلى التزام دولي حازم أكثر من أيّ وقت مضى، وهذا يتطلّب اتخاذ تدابير فعالة لمنع الإجراءات الأحادية غير القانونيّة وتحقيق سلام عادل ودائم". 

كما تحدثت النساء السياسيّات في النداء عن تلقيهن "اتصالات ملحّة من نساء فلسطينيات وإسرائيليات. يجب أن نسترشد بالإنسانيّة وبعزيمة النساء الشجاعات اللواتي عانين كثيراً من الصراع، ومع ذلك يرفضن أن يصبن بعمى الكراهية". وأضاف النداء: "كلماتهن تمثل رؤية للمستقبل الذي تحتاجه المنطقة".

من بين الموقّعات رئيسة سويسرا السابقة ميشلين كالمي ري، ورئيسة فنلندا السابقة تارجا هالونين، ورئيسة قيرغيزستان السابقة روزا أوتانباييفا، ومفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان سابقاً ماري روبنسون، ووزيرة العدل الفرنسيّة السابقة كريستيان توبيرا، والمحامية الإيرانية الحائزة جائزة نوبل للسلام شيرين عبادي، والوزيرة السابقة في جنوب إفريقيا باربرا هوغان.

 يذكر أنّ عدداً من الدول العربيّة والأجبنيّة، بالإضافة إلى غزة والداخل الفلسطيني، شهدت أمس الأربعاء تظاهرات وفعاليات مناهضة لخطة الضمّ الإسرائيليّة.