مؤتمر مشترك لتونس والجزائر: ليس لدينا أي أجندة في ليبيا

في مؤتمر صحافي مشترك بين وزيري خارجية تونس والجزائر، البلدان يؤكدان أنهما لا تريدان إلا التوصل إلى حل ليبي - ليبي يوقف التدخلات الخارجية.

  • وزير الخارجية التونسي بحث مع نظيره الجزائري الوضع الليبي
    وزير الخارجية التونسي بحث مع نظيره الجزائري الوضع الليبي

قال وزير الخارجية التونسي نور الدين الري، إنه "ليس لتونس والجزائر أي أجندة في ليبيا".

وأكد  الري، في مؤتمر صحافي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، أنّ "تونس والجزائر لا تريدان إلا التوصل إلى حل ليبي - ليبي يوقف التدخلات الخارجية".

من جهته، أشار وزير الخارجية الجزائري إلى "أننا ننسق مع تونس وإنقاذ ليبيا هو واجب تفرضه علاقات حسن الجوار".

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون حذّر من أن الأمور في ليبيا قد تنزلق إلى أسوأ من الأزمة السورية، مضيفاً أن الأطراف الفاعلين في الأزمة السورية هم أنفسهم الموجودون في ليبيا.

كما حذّر من أن حمل القبائل الليبية بدورها للسلاح، قد "يحوّل ليبيا إلى صومال جديد، ما ينعكس سلباً على أمن كل المنطقة".

وكان تبون وفي لقاء مع وسائل إعلام محلية، شدد على أن الجزائر هي الدولة الوحيدة التي يمكنها جمع الفرقاء الليبيين، لأن المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة "الوفاق" الوطني الليبية فايز  السراج لا يعترضان على مبادرة الجزائر، وفق قوله.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، أن عملية عسكرية سوف يتم تنفيذها في حال عدم انسحاب قوات المشير خليفة حفتر من مدينة سرت الساحلية.

وقال في مقابلة مع قناة "تي آر تي" التركية إنه "يجب تسليم سرت والجفرة لحكومة الوفاق الليبية وقد يتم تنفيذ عملية عسكرية حال عدم الانسحاب من سرت".