لبنان: هاشتاغ "موتوا عالسكت" تعبيراً عن معاناة المواطنين المعيشية

ناشطون لبنانيون يغردون تحت وسم #موتوا_عالسكت للتعبير عن معاناتهم اليومية في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

  • انقطاع التيار الكهربائي لساعات في لبنان بسبب شح الوقود
    انقطاع التيار الكهربائي لساعات في لبنان بسبب شح الوقود

في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في لبنان، شارك اللبنانيون على منصات التواصل الاجتماعي بعضاً من معاناتهم اليومية في ظل تردي الوضع الاقتصادي، تحت هاشتاغ #موتوا_عالسكت. المعاناة المتمثلة بغلاء الأسعار ومن بينها أسعار المواد الغذائية، انقطاع التيار الكهربائي، انعدام التأمين الطبي للعديد من الناس، والبطالة. 

الناشطة فاطمة، شاركت للصورة أدناه للبنان وهو غارق في الظلمة بسبب انقطاع التيار الكهربائي. وقالت في تغريدتها: "ما زلت أتساءل، كيف لا يزال الناس يدافعون عن الزعماء بينما لبنان ينهار حرفياً أكثر فأكثر كل يوم؟". 

تغريدة أخرى نشرها أحمد، الذي شارك صورة لارتفاع أسعار المعلبات الغذائية. 

مواطنة لبنانية أخرى، كتبت تحت الهاشتاغ نفسه، إنه في "سنة 2020 هناك أطفال تموت على أبواب المستشفيات، بسبب النقص بالمواد الطبية، ولم نسمع أبواق السلطة ذكرت الموضوع".

أيضاً لوسيان بورجيلي قال في تغريدته "#موتوا_عالسكت وما تسمعوهم صوتكم، ويلي مش عاجبو يهاجر لأن الحكومة أنجزت 97% وعم تحمي 98% من الودائع ولازم نشكرها على السلة الغذائية المدعومة من ودائعنا". 

وعلى خلفية انتشار خبر محاولة انتحار المواطن خالد الديك من خلال رمي نفسه من الطابق الأول داخل قصر العدل في طرابلس شمال لبنان اليوم، بعدما أقدم مواطنان على الانتحار منذ فترة وجيزة في يوم واحد، كتب ناشط على صفحته: "الجميع أموات بانتظار تحديد مراسم الدفن".

ناشط آخر نشر فيديو لاقى رواجاً كبيراً اليوم عن محاولة  انتحار خالد الديك، وذلك بعد مثوله أمام قاضية التحقيق الأول في الشمال سمرندا نصار، ما دفع عناصر قوى الأمن إلى التدخل لمنعه وإفشال محاولته.

هذه الحادثة أعقبت حادثة أخرى في بيروت حين كان موقوف آخر ينوي رمي قنبلتين أدخلهما خلسة معه في خرق أمني فاضح.

تأتي هذه الاحتجاجات متزامنة مع انخفاض قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار، فيما دخل لبنان في أسوأ أزمة اقتصادية، وبات الفقر مصير فئات اجتماعية من اللبنانيين، يعتمدون على مدخراتهم من العملة الصعبة.