أوغلو مهاجماً إردوغان: حوّل الحزب إلى تشكيلٍ عائلي

رئيس حزب "المستقبل" التركي أحمد داود أوغلو يدعو الرئيس رجب طيب إردوغان إلى العمل على تفادي الصدام مع مصر في ليبيا، ويسدي إليه نصيحة بالتحاور معها ومع روسيا.

  • أحمد داود أوغلو يدعو إردوغان إلى العمل على تفادي الصدام مع مصر في ليبيا
    أحمد داود أوغلو يدعو إردوغان إلى العمل على تفادي الصدام مع مصر في ليبيا

هاجم رئيس حزب "المستقبل" التركي، أحمد داود أوغلو، الرئيس رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية، معتبراً أن إردوغان "حوّل الحزب إلى تشكيل عائلي".

وقال رئيس الوزراء السابق، خلال لقاء جماهيري في مدينة قونيا، إنه كانت هناك محاولة للانتقام منه داخل حزب العدالة والتنمية لأنه طرح أسئلة لم يجبْ عنها، ولأنه قال الحقيقة، داعياً إلى بناء دولة جديدة.

وأعلن أنه استقال من الحزب بعد إحالته إلى لجنة التأديب مع طلب الإقالة، مضيفاً أن حزب العدالة والتنمية أصبح يتبنى فكراً استبدادياً وإقصائياً ضد كل من يخالفه الرأي.

ودعا أوغلو، إردوغان إلى العمل على تفادي الصدام مع مصر في ليبيا، قائلاً "فلتجلس وتتحدث مع مصر إذا لزم الأمر".

وأضاف "لا بد أن أتحدث عما يجري وراء الكواليس. مواجهة بين مصر وتركيا في ليبيا لن تكون جيدة من أجل تركيا. لكن ليس من الصواب أن ننسحب من ليبيا لأن مصر أو غيرها أرادت ذلك. يجب استخدام قدرة تركيا بحكمة".

وأسدى رئيس الوزراء التركي الأسبق نصائح لرئيس بلاده عن كيفية إدارة المعركة بطريقة "حكيمة" في ليبيا، مشيراً إلى ضرورة تحسين "العلاقات مع تونس والجزائر. وتحافظ على الخط الغربي. فرنسا ليست الممثل الوحيد للاتحاد الأوروبي في ليبيا. لتحسن العلاقات مع إيطاليا وألمانيا. لتأخذ في الاعتبار عواقب زيادة فعالية الولايات المتحدة وروسيا. إجلس صراحة وتحدث مع روسيا، وقل لهم عندما نتعاون في سوريا لا تطلقوا علينا النار في ليبيا. ولو توصلت إلى نتيجة معقولة، فلتجلس وتتحدث مع مصر إذا لزم الأمر".

وكان داود أوغلو اتهم إردوغان في نهاية العام الماضي، بتكبيل تركيا بقيود احتكار السلطة والأزمة الاقتصادية ومناخ الخوف، داعياً إلى إصلاح شامل للنظام السياسي في البلاد.