"إسرائيل" تتراجع عن روايتها وإعلامها يعلق: ليس هكذا يتصرف الجيش القوي

مراسل الميادين في فلسطين، يقول إن الإسرائيليين يبحثون عن عنوان للنزول من الشجرة بعد روايتهم المرتبكة، والناطق باسم جيش الاحتلال يؤكد أنه "لم يتم ضرب أي آلية عسكرية بصاروخ كورنيت".

  • مراسل الميادين: الجيش الإسرائيلي يخفي شيئاً ما
    شككت القناة 12 الإسرائيلية بكل الرواية الأمنية لجيشها متسائلة "ما هذه الرواية؟".

أكد مراسل الميادين في فلسطين، أن الإسرائيليين تراجعوا عن رواية قتل عناصر من حزب الله، مشيراً إلى أنه لا حركة غير اعتيادية لقوات اليونيفيل على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة.

واعتبر مراسلنا أن الرواية الإسرائيلية مرتبكة وتتحدث عن حادث أمني مفتعل، قائلاً "يتضح بعد كل هذا الوقت أنه لم يحدث شيء والنتيجة تراجع إسرائيل عن روايتها"، ولفت إلى أن "المقربين من نتنياهو يحاولون إسكات أصوات العمداء في الجيش".

وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن "نتنياهو طلب من جميع وزرائه عدم التعليق على تفاصيل الحادث على الحدود".

ولفت إلى أن الإسرائيليين يبحثون عن عنوان للنزول من الشجرة بعد روايتهم المرتبكة، لافتاً إلى أن  صمت حزب الله يقتلهم.

كما أكدت مصادر لبنانية للميادين، أنه لا يوجد أي شهيد لحزب الله كما يدعي الجانب الإسرائيلي، وبحسب مراسلنا فإن كل الأخبار والتعليقات حول الحدث الأمني على الحدود مصدرها إسرائيلي حصراًَ ولا تعليق لحزب الله. 

هذا وشككت القناة 12 الإسرائيلية بكل الرواية الأمنية لجيشها متسائلة "ما هذه الرواية؟".

وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت عن بدء نقاش أمني برئاسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في مبنى وزارة الأمن في تل أبيب.

وبعد وقت قصير من إعلان وسائل الإعلام الإسرائيلية عن  استهداف ميركافا إسرائيلية بصاروخ كورنيت، وأن  الجيش الإسرائيلي أطلق النار على خلية تابعة لحزب الله حاولت الدخول إلى فلسطين، عاد الناطق باسم جيش الاحتلال لينفي ببيان ما أعلنه الإعلام الإسرائيلي، قائلاً إنه "لم يتم ضرب أي آلية عسكرية بصاروخ كورنيت".

وأضاف أنه "تم فتح النار على خلية لحزب الله على الحدود والتشويش على مخططهم لتنفيذ عمل عسكري".

معلق الشؤون العسكرية والأمنية في صحيفة هآرتس، يوسي ميلمان، غرد على "تويتر"، واصفاً تصرفات الجيش الإسرائيلي بأنها "مقلقة بشكل كاف، خفف من المواقع، يغلق طرقات، يدخل حشود من القوات في حالة استنفار خشية رد حزب الله على الحدود اللبنانية على قتل غير مقصود لعنصر من حزب الله في سوريا".

وأضاف "ليس هكذا يتصرف الجيش القوي في الشرق الأوسط. من المهم منع المسّ بجنودنا لكن الجيش بث الهلع بغطاء وسائل الإعلام. حزب الله انتصر بالضغط على الوعي". 

وكانت تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن تبادل إطلاق نار مستمر بين خلية من حزب الله والقوات الإسرائيلية في مزارع شبعا. وأضاف أن "خلية تابعة لحزب الله أطلقت النار على آلية اسرائيلية في هاردوف".

 وطلب الجيش الإسرائيلي من السكان في المستوطنات البقاء في منازلهم، بحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية.

مراسل الميادين قال إن الاحتلال أمر بالتزام المنازل في المناطق من رأس الناقورة غرباً حتى المطلة وكريات شمونة شرقاً، وأضاف أن سلطات الاحتلال تتحسب من أن يكون الحادث في مزارع شبعا فخاً من قبل حزب الله. 

ولفت مراسلنا إلى أن الجيش الإسرائيلي أعلن الاستنفار على طول الحدود مع لبنان، بما يشمل كريات شمونة، وأفاد عن أنباء بمغادرة نتياهو اجتماع مجلس الوزراء بعد تبلغه بوقوع الحادث في مزارع شبعا. وأبلغ نتنياهو وزراءه قبل قطع مشاركته في جلسة الحكومة لإجراء مشاورات أمنية بأن "الحدث ليس بسيطاً".