لبنان يندّد بالاعتداءات الإسرائيلية على أراضيه: تهديد لمناخ الاستقرار في الجنوب

الرئيس اللبناني ميشال عون يقول إن ما حصل يمثل تهديداً لمناخ الاستقرار في الجنوب، ورئيس الوزراء يدعو إلى الحذر في الأيام المقبلة، تحسّباً لانزلاق الأمور نحو الأسوأ على حدودنا مع فلسطين المحتلة.

  • دياب يتهم
    دياب اتهم "إسرائيل" بالاعتداء على سيادة لبنان وخرق القرار الدولي 1701

استهل الرئيس اللبناني ميشال عون جلسة المجلس الأعلى للدفاع بإدانة الاعتداء الذي حصل أمس على جنوب لبنان.

وقال عون إن "ما حصل يمثل تهديداً لمناخ الاستقرار في الجنوب، وخصوصاً أن مجلس الأمن سيبحث قريباً تجديد مهام اليونيفيل".

بدوره، اتهم رئيس الوزراء اللبناني حسّان دياب "إسرائيل" بالاعتداء على سيادة بلاده وخرق القرار الدولي 1701.

وتوجّه دياب إلى مجلس الدفاع الأعلى، قائلاً إن "العدو قام بتصعيد عسكري خطير، وهو يدفع إلى تعديل مهام قوات اليونيفيل وقواعد الاشتباك".

كما دعا دياب إلى الحذر في الأيام المقبلة، تحسباً لانزلاق الأمور نحو الأسوأ على حدودنا مع فلسطين المحتلة.

ويوم أمس الإثنين، أعلن حزب الله  في بيان له أن "كل ما تدّعيه وسائل إعلام العدو عن إحباط عملية تسلل من الأراضي اللبنانية إلى داخل فلسطين غير صحيح"، مضيفاً أن "الحديث عن سقوط شهداء وجرحى للمقاومة في عمليات القصف في محيط مواقع الاحتلال غير صحيح إطلاقاً".

وأوضح حزب الله أن "ادعاءات الاحتلال هي محاولة لاختراع انتصارات وهمية كاذبة"، مؤكداً أنه "لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرف المقاومة الإسلامية في أحداث اليوم حتى الآن".