مشروع قانون أميركي لتخصيص 300 مليون دولار كمساعداتٍ عسكريّة لأوكرانيا

يطالب مشروع القانون الذي قدمه أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركيّ من الحزبين "الجمهوريّ" و"الديمقراطيّ"، البيت الأبيض، بتعيين مبعوث خاص لأوكرانيا كممثل للولايات المتحدة في محادثات السلام الجارية عبر مجموعة "النورماندي".

  • الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصافحاً الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في نيويورك نهاية 2019 (رويترز)
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب مصافحاً الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في نيويورك نهاية 2019 (رويترز)

قدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركيّ من الحزبين "الجمهوريّ" و"الديمقراطيّ" مشروع قانون لتخصيص 300 مليون دولار كمساعداتٍ عسكريّة لأوكرانيا سنوياً، بما في ذلك توفير الأسلحة الفتّاكة. 

ويطالب مشروع القانون، البيت الأبيض، بتعيين مبعوث خاص لأوكرانيا كممثل للولايات المتحدة، في محادثات السلام، الجارية عبر مجموعة "النورماندي"، وللمساعدة في إجراء حوار بين دول البحر الأسود. 

كما يتضمن الاقتراح تخصيص 4 ملايين دولار سنويّاً، لتدريب الضباط الأوكرانيين.

ويتمّ حالياً من خلال "البنتاغون"، تقديم مساعدة عسكريّة لأوكرانيا سنويّاً بحدود 250 مليون دولار، لكن أعضاء مجلس الشيوخ، يرغبون بتعزيز الالتزامات الماليّة من جانب واشنطن على شكل قانون منفصل.

البنتاغون كان أعلن خلال حزيران/يونيو الماضي أنه سيقدم 250 مليون دولار إلى أوكرانيا لـ"تعزيز قدرتها في الدفاع عن نفسها ضد روسيا".

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عبّر أكثر من مرّة عن دعم بلاده "الثابت" لأوكرانيا.

وقال بومبيو في مؤتمرٍ صحفي مشترك مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بداية العام 2020 في كييف: "جئت حاملاً رسالة واضحة: الولايات المتحدة تعتبر أن معركة أوكرانيا في سبيل الحرية والديمقراطية والازدهار معركة شجاعة"، مؤكداً أن دعم الولايات المتحدة لها "لن يتراجع".

يذكر أن الكرملين نفى عزم روسيا غزو الأراضي الأوكرانيّة لتأمين المياه لشبه جزيرة القرم. 

المتحدثُ باسم الرئاسة الروسيّة دميتري بيسكوف، وصف تصريحات قائد البحريّة الأوكرانيّة أوليكسي نيجبابا، بشأن الاستعداد لعمليّات عسكريّة واسعة النطاق ضد أوكرانيا بـ"الغباء وإثارة الهيستيريا".