فرنسا تدعو إلى تشكيل حكومة لبنانية جديدة "قادرة على مواجهة التحديات"

وزارة الخارجية الفرنسية تدعو إلى تشكيل حكومة لبنانية جديدة، وتشدد على ضرورة "الاستجابة لتطلعات الشعب خاصة تلك المتعلقة بالإصلاحات وبالحكم".

  • الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
    الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

دعت فرنسا اليوم الاثنين إلى تشكيل حكومة لبنانية جديدة، بأسرع وقت "تكون قادرة على مواجهة التحديات التي تعيشها البلاد، خصوصاً المتعلقة بإعادة إعمار بيروت وتحقيق الإصلاحات".

وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان إنها علمت بالاستقالة وإنها تُدرك مدى خطورة الوضع الذي يعيشه لبنان وضرورة "الاستجابة بشكل سريع لمطالب الشعب".

وشددت على ضرورة الاستجابة لتطلعات الشعب خاصة تلك المتعلقة بالإصلاحات وبالحكم، مؤكدة وقوف فرنسا إلى جانب لبنان "كما فعلت على الدوام في هذه اللحظة التاريخية الصعبة".

الخارجية الفرنسية رأت أنّ الأولوية هي "لتشكيل حكومة تتحمل مسؤولياتها أمام الشعب وتواجه التحديات، وأهمها إعادة إعمار بيروت والقيام بالإصلاحات الضرورية لتجنب الانهيار السياسي والاقتصادي والاجتماعي".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب استقالة حكومته. 

وذكر دياب في كلمة توجه فيها إلى الشعب اللبناني، أنّ "الكارثة التي ضربت اللبنانيين (انفجار مرفأ بيروت) حدثت نتيجة الفساد المزمن في الدولة والإدارة".

وأشار دياب إلى أنّ "منظومة الفساد أكبر من الدولة وهي تكبلها"، لافتاً إلى أن "هناك خطر من كوارث أخرى بحماية الطبقة المتحكمة بمصير البلد".

وفي وقتٍ لاحق، قبل الرئيس اللبناني ميشال عون، استقالة حكومة حسان دياب، وكلفه تصريف الأعمال.