"سلام مقابل سلام".. الإسرائيليون ينفون أن يكون السلام مقابل "الضم"

رئيس الهيئة الأمنية السياسية الإسرائيلية السابق عاموس جلعاد يقول إن الاتفاق مع الإمارات لن يحميها، وعضو الكنيست عوزي ديان يؤكد أن السلام ليس مقابل الأراضي.

  • جلعاد: السعودية لن تنضم إلى الاتفاق

قال رئيس الهيئة الأمنية السياسية السابق في وزارة الأمن الإسرائيلية الرئيس الحالي لمركز "هرتسيليا" عاموس جلعاد، لقناة "كان"، في لقاء مشترك مع عضو الكنيست عن حزب الليكود ونائب رئيس الأركان السابق عوزي ديان، إن "السلام مع أبو ظبي ليس مثل السلام مع مصر". 

وأضاف جلعاد أن الاتفاق المبرم بين "إسرائيل" والإمارات "لا يحمي الإماراتيين من إيران أبداً، وليس له علاقة بذلك، فهل الجيش الإسرائيلي سيصل إلى هناك؟".  

وأشار جلعاد إلى أن "السعودية لن تنضم إلى الاتفاق، وإذا حصل هذا فهو تغيير هائل، فهي دولة كبيرة وليست مثل الدول الصغيرة".  

من جهته، قال عضو الكنيست عوزي ديان، إن "السلام مع الإمارات هو من دون شروط، وسلام مقابل سلام، وليس سلام مقابل أراضي".  

بدوره، رئيس الموساد السابق أفرايم هليفي لقناة "كان" الإسرائيلية "علاقاتنا مع دول الخليج ليست وليدة الساعة بل قائمة منذ 50 عاماً". وأضاف "أنا بنفسي زرت البحرين قبل 20 عاماً والتقيت حاكمها".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن وزيرة الشتات عومر ينكلوفيتش، تحدثت اليوم الجمعة عبر الفيديو، مع أفراد الجالية اليهودية الذين يعيشون في الإمارات، بعد ساعات على توقيع اتفاق التطبيع.