عباس: نحن من يوقع عن القضية الفلسطينية.. لن يحل محلنا أحد

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤكد موقف السلطة من الاتفاق الإماراتي-الإسرائيلي، ويشير إلى أن الموقف سينسحب على أي دولة ستخطو خطى الإمارات التي "طعنت القضية بالظهر".

  • عباس:
    عباس: القدس أضحت منسية بعيدة عن الذاكرة العربية

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مستهل اجتماع القيادة اليوم، أن الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، مشيراً إلى أنه "لسنا قلقين بما يجري هنا وهناك من ترهات لاسيما أن موقف العالم هو موقفنا حول الرباعية الدولية والمفاوضات".

وقال عباس "نحن فقط من يتحدث باسم القضية الفلسطينية ونحن من يوقع عن القضية الفلسطينية ولا يستطيع أحد أن يحل محلنا".

وأوضح أن موقف السلطة الفلسطينية من الاتفاق "سينسحب على أي دولة ستخطو خطى الإمارات التي طعنت القضية بالظهر".

وحيا عباس الدول التي وقفت معهم برفض "صفقة القرن ومخطط الضم"، مشدداً على أنه "لن نسمح لأحد بأن يتكلم باسم القضية الفلسطينية".

وفي الختام، قال عباس إن "القدس أضحت منسية بعيدة عن الذاكرة العربية".

وفي وقت سابق، دعا عباس لاجتماع عاجل يعقبه بيان حول الإعلان الثلاثي الأميركي- الإماراتي- الإسرائيلي، الذي أعلن مساء الخميس الماضي.

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، قال إن "الكلام الإماراتي طعنة لقرارات القمة العربية حول فلسطين"، مضيفاً أنه "لا يمكن لعربي لديه من الحمية والكرامة أن يمد طوق النجاة لنتنياهو على حساب القضية الفلسطينية".

يشار إلى أنه 13 آب/أغسطس 2020، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عقد "اتفاق سلام تاريخيّ" بين من وصفهما بـ"صديقتا الولايات المتحدة"، الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل".

ترامب نشر أيضاً على حسابه على "تويتر" نص "اتفاق السلام" الذي تمّ خلال اتصال هاتفي بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان. 

وأضاف ترامب: "أشكر قادة اسرائيل والإمارات على شجاعتهم للتوصل إلى هذا الاتفاق الذي سُمّي اتفاق إبراهام"، مبرزاً أنّه كان يرغب في أن يطلق إسمه على الاتفاق "لكن الصحافة لن تتقبل ذلك".

أمّا سفارة الإمارات في واشنطن، فوصفت الاتفاق الإماراتي-الإسرائيلي لتطبيع العلاقات بالكامل "انتصار للدبلوماسيّة وللمنطقة".