كوشنر: اتفاق السلام مع "إسرائيل" يزيد احتمال حصول الإمارات على "إف 35"

مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إن اتفاق السلام الأخير بين "إسرائيل" والإمارات يجب أن يزيد من احتمال بيع طائرات F-35 الأميركية إلى الإمارات. ويؤكد أن "هذا الأمر تبحثه وزارة الخارجية والجيش الأميركي".

  • كوشنر: اتفاق السلام مع إسرائيل يزيد احتمال حصول الإمارات على مقاتلات
    كوشنر: الإمارات ستكون مركزاً لـ"البيزنس" الإسرائيلي إلى بقية العالم العربي

أكد جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأحد، أن "اتفاق السلام الأخير بين إسرائيل والإمارات يجب أن يزيد من احتمال بيع طائرات F-35 الأميركية إلى الإمارات".

وقال كوشنر، في مقابلة مع شبكة "CNN" الأميركية، "هذا الموضوع أصبح قضية سياسية في "إسرائيل" خلال الأسبوع الماضي. نعم الإمارات تحاول الحصول على طائرات F-35 منذ فترة طويلة".

إلى ذلك، أضاف، "المجموعة التي تريدهم ألا يحصلوا على الطائرات أكثر من غيرها هي إيران بوضوح، لأنهم يقعون عبر مضيق هرمز مباشرة، والحقيقة هي أن اتفاقية السلام الجديدة هذه يجب أن تزيد من احتمالية حصولهم عليها، لكنها شيء نقوم بمراجعته".

وتابع كوشنر، "من الواضح أننا سننظر إلى التقييم، وسنفعل كل شيء وفقاً للمعايير الصحيحة، لكنه أمر تبحثه وزارة الخارجية والجيش الأميركي".

وبشأن الاتفاق بين "إسرائيل" والإمارات، قال كوشنر، إن الإمارات ستكون مركزاً لـ"البيزنس" الإسرائيلي إلى بقية العالم العربي، وذلك في رده على سؤال بخصوص العلاقات المتوقعة مع "إسرائيل" بحلول شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أصدر، الأربعاء الماضي، بياناً مفصلاً أكد فيه، أن "اتفاق التطبيع مع الإمارات لا يشمل بيعها مقاتلات إف 35 أميركية، ولا يتضمن أي صفقات عسكرية معها".

فيما قال السفير الأميركي في "إسرائيل" ديفيد فريدمان، إن "أي صفقة بيع مستقبلية للأسلحة المتقدمة للإمارات بما في ذلك مقاتلات "إف 35" ستكون مشروطة بضمان التفوق العسكري لإسرائيل".

فيما، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن الإمارات مهتمة بشراء مقاتلات "إف-35" الأميركية الحديثة ومستعدة لدفع مبالغ ضخمة مقابلها.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" كشفت عن احتواء اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات على بند سري، بحيث يتم تزويد أبو ظبي بمقاتلات أميركية من طراز "F-35" وطائرات إسرائيلية متطورة دون طيار.

وقال موقع اكسيوس إن كوشنر "سيزور السعودية والبحرين وعمان لإقناعها بالتطبيع مع "إسرائيل" على غرار الإمارات في أوائل أيلول/سبتمبر.

ونقل الموقع عن مصادر إسرائيلية وعربية أنَّ كوشنر سيزور في الأسبوع الأول من الشهر المقبل القدس المحتلة ثم الإمارات بهدف تفقد سير تطبيق الاتفاق بين الطرفين الذي تم التوصل إليه بوساطة الولايات المتحدة.