متحدثاً عن السودان.. ظريف يتوجه بـ"الشكر" لبومبيو!

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يرفق في تغريدة على تويتر خبراً لوكالة رويترز حول زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى السودان، ويتحدث عن "قائمة الإرهاب" الأميركية.

  • ظريف: العلاقة مع
    ظريف: معيار قائمة الإرهاب الأميركية هو العلاقة مع "إسرائيل"

وجّه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، رسالة إلى وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، قال فيها إن الأخير "كشف معايير وضع الدول أو إزالتها من قائمة الإرهاب الأميركية".

وغرّد ظريف على "تويتر"، قائلاً: "شكراً مايك بومبيو. نحن الآن أدركنا المعيار الذي تضعونه لإزالة الدول من قائمة الإرهاب أو وضعها ضمن تلك القائمة، الخاصة بوزارة الخارجية الأميركية".

وأضاف ظريف: "معيار قائمة الإرهاب الأميركية هو العلاقة مع إسرائيل"، واصفاً الأخيرة بأنها "التهديد النووي الأول للعالم، ومنتهك الحقوق، ومحتل، وكيان إرهابي".

وتساءل ظريف: "كيف يمكن للعالم أن يواصل أخذ السياسة الخارجية الأميركية على محمل الجد؟".

وأرفق ظريف برسالته، خبراً لوكالة "رويترز"، حول تصريح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الذي قال خلال لقائه ببومبيو إنه "يجب فصل التطبيع مع إسرائيل، عن القرار الأميركي بشأن حذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وضغط بومبيو على السودان لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، وفقاً لمسؤولين أميركيين، لكن حمدوك أبلغ بومبيو أنّ "حكومته لا تملك تفويضاً لاتخاذ قرار بشأن التطبيع مع إسرائيل"، كما أعلن المتحدث باسم الحكومة السودانية.

وتحاول الولايات المتحدة إلزام الخرطوم ببعض الشروط لحذفها من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وكانت مجلة "فورين بوليسي" قد نقلت عن أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين، قولهم إنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب، توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الحكومة الانتقالية في السودان، يقضي بأن تدفع الخرطوم تعويضات بقيمة 335 مليون دولار لشطب اسم السودان من القائمة.