ظريف ينتقد سياسة ترامب في قمع الاحتجاجات الأميركية

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إن سياسة "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة" التي تحولت إلى مبدأ في السياسة الخارجية الأميركية منذ أمد بعيد تعني "قانون الغاب".

  • ظريف: ترامب لا يكترث بمبدأ أساس في القوانين الدولية وهو عدم اللجوء إلى القوة
    ظريف: ترامب لا يكترث بمبدأ أساس في القوانين الدولية وهو عدم اللجوء إلى القوة

رأى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن سياسة "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة" التي تحولت إلى مبدأ في السياسة الخارجية الأميركية منذ أمد بعيد تعني "قانون الغاب".

وفي معرض تعليقه على تهديد السلطات الأميركية بقمع الاحتجاجات الشعبية في مدينة بورتلاند بالقوة، قال ظريف إن هذا الأمر يعني "قانون الغاب" وعدم الاكتراث بمبدأ أساس في القوانين الدولية وهو عدم اللجوء إلى القوة.

وأدت اشتباكات بين محتجين على العنصرية ومؤيدين لترامب في مدينة بورتلاند الأميركية، أمس الأحد، إلى مقتل شخص بالرصاص، في حين اعتقلت الشرطة عدداً من المشاركين في المواجهات.

ووصف ترامب متظاهري بورتلاند الأسبوع الماضي "بالمجانين"، قائلاً إن المدن التي يديرها الديمقراطيون "أصبحت فوضوية وخارج سيطرة القانون"، في إشارة منه إلى وتيد ويلر رئيس بلدية بورتلاند الديمقراطي.

وأعقب ذلك حملة اعتقالات واسعة شنتها الشرطة في بورتلاند ضد المتظاهرين.

وأثارت وفاة الأميركي الأفريقي جورج فلويد اختناقاً تحت ركبة شرطي أبيض في 25 أيار/مايو تظاهرات كبيرة في الولايات المتحدة ضد العنصرية. وقد تراجعت بشكلٍ كبير، لكنها لم تتوقف بالكامل في بعض المناطق، كما مدينة بورتلاند.

ونشر الرئيس الأميركي عناصر الشرطة الفدرالية في بورتلاند التي تشهد تظاهرات ضد العنصرية، وقال إنهم "سيبقون في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون إلى أن ينتهي مسؤولو إنفاذ القانون المحليون من "تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب". 

وكان ترامب قال في 31 تموز/ يوليو إن قوات الأمن الفيدراليّة "سترد بقوّة صارمة للغاية ضد المتظاهرين في مدينة بورتلاند إن لزم الأمر".