مجدداً.. نتنياهو ينفي مزاعم الموافقة على تزويد الإمارات سراً بمقاتلات "أف 35"

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ينفي ما تناولته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية حول تزويد الإمارات سراً بمقاتلات الشبح المتطورة "أف 35"، ويؤكد أنه "لم يمنح موافقة إسرائيل على صفقة البيع".

  • نتنياهو أكد أنه لم يوافق على تزويد الإمارات بمقاتلات
    نتنياهو أكد أنه لم يوافق على تزويد الإمارات بمقاتلات "أف 35"

نفى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ما ورد في تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الذي ذكر أنّ الأخير وافق سراً على تزويد الإمارات بمقاتلات الشبح المتطورة "أف-35"، على الرغم من أنه أعرب عن معارضته لذلك بالعلن.

ونقل موقع "آي 24 نيوز" تعليق نتنياهو على مقال "نيويورك تايمز" بالقول "تكرار الادعاء الكاذب ضد رئيس الحكومة نتنياهو لا يجعله صحيحاً".

وذكر الموقع أنّ "رئيس الحكومة نتنياهو لم يمنح في أي لحظة من المحادثات بين إسرائيل والولايات المتحدة، والتي أدت إلى انفراج تاريخي مع الإمارات العربية المتحدة في 13 آب/ أغسطس، موافقة إسرائيل على بيع أسلحة متطورة للإمارات".

وكانت "نيويورك تايمز" نقلت اليوم الجمعة، عن مسؤولين مشاركين في المحادثات المشتركة، أن نتنياهو وافق سراً في المحادثات التي سبقت توقيع اتفاقية التطبيع بين بلاده والإمارات، على بيع الولايات المتحدة مقاتلات شبح من طراز "F35s" و"EA-18G" إلى الإمارات. 

وقال مسؤولون في الإمارات، إن تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، سيُتيح لها امتلاك "إف-35"، وهو ما دفع أوساطاً إسرائيلية إلى انتقاد نتنياهو، "لعدم المحافظة على تفوق إسرائيل العسكري في المنطقة".

لكن جاريد كوشنير، كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال إن بإمكان بلاده، منح "إف-35" للإمارات، والحفاظ على التفوّق الإسرائيلي في الشرق الأوسط، في ذات الوقت.

وكانت تقارير كشفت أن الإمارات ألغت اجتماعاً ثلاثياً كان مقرراً مع الولايات المتحدة و"إسرائيل"، احتجاجاً على معارضة رئيس نتنياهو صفقة المقاتلات "إف 35" المعلقة بين واشنطن وأبوظبي.

وصرح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أن اتفاق بلاده على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" يجب أن يزيل "أي عقبة" أمام الولايات المتحدة من أجل بيع مقاتلات إف-35 لأبو ظبي.

وكانت "القناة 13" الإسرائيلية، قالت إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، "مستمر في النفي أن بيع سلاح متطور وطائرات هو جزء من الاتفاق، لكن هناك معلومات تشير إلى ذلك"، لافتة إلى أن "الأمر يمكن أن يحدث دون أن تستطيع إسرائيل منعه".

وفي وقت سابق أكدت وسائل إعلام إسرائيليّة أنّ واشنطن وافقت على بيع الإمارات طائرات إف-35، وطائرات مسيّرة كجزء من صفقة تطبيعها مع "إسرائيل". 

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيليّة عن مسؤول رفيع في الإمارات لم تذكر اسمه، أنّ الاتفاق "يشمل صفقة أسلحة تبلغ قيمتها عشرات مليارات الدولارات. 

ويذكر  أن نتنياهو ردّ في حسابه على "تويتر" الشهر الماضي على صحيفة "يديعوت أحرونوت" مشيراً إلى أنه نشرت "أخباراً كاذبة، فإسرائيل لم تعط أي موافقة على صفقة سلاح بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية"، حيث قالت الصحيفة الإسرائيلية إن ما أقنع حاكم الإمارات بالتطبيع هو اتفاق على صفقة مع الولايات المتحدة بعشرات مليارات الدولارات. 

وتشمل هذه الصفقة طائرات حربية من طراز "أف-35" وطائرات مسيرة متطورة، بحسب الصحيفة.