ولايتي: البحرين والإمارات ستجبران على التراجع عن التطبيع

مستشار المرشد الإيراني علي ولايتي يؤكد أن بلاده لا تخشى على أمن الخليج بعد التطبيع مع "إسرائيل"، ويقول إن تطبيع البحرين أنجز بموافقة سعودية.

  • ولايتي: البحرين والإمارات ستجبران على التراجع عن التطبيع مع
    ولايتي: تطبيع البحرين مع "إسرائيل" تم بموافقة السعودية

أعلن مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، أن بلاده غير قلقة من وجود "إسرائيل" في الخليج، وأنها قادرة على "مواجهة أي تهديد يأتي من هناك"، مضيفاً أنها "لن تتردد في الرد على أي اعتداء بشكل حاسم، مهما كان ومن أي جهة، وأي انتهاك لأمننا القومي سيقابل برد حاسم وفوري".

وقال ولايتي إن "تطبيع البحرين العلاقات مع إسرائيل، لم يكن ليتم دون موافقة السعودية والإدارة الأميركية"، مشيراً إلى أن "شعوب العالم المسلمة ومنها شعب الإمارات والبحرين، ترفض التطبيع مع إسرائيل بشكلٍ قاطع". 

وأكد مستشار المرشد الإيراني، أن "موضوع التطبيع مخطط إسرائيلي أمريكي، والبحرين والإمارات ستجبران على التراجع ذات يوم".

وكان رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، قد قال أمس الأحد، إن تطبيع دول خليجية علاقاتها مع "إسرائيل"، سيزعزع أمن المنطقة، لافتاً إلى أن لدى أميركا و"إسرائيل"، مخطّطات خبيثة في المنطقة، وطهران ستتخذ خطوات جيدةً لمواجهتها.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن من البيت الأبيض، يوم 13 آب/أغسطس الماضي، عن اتفاق تطبيع علاقات بين الإمارات و"إسرائيل"، على أن يجري توقيعه غداً في 15 أيلول/ سبتمر.