الخارجية السورية: تصريحات ترامب دليل على انتهاج إدارته أساليب التنظيمات الإرهابية

بعد تصريحات ترامب الأخيرة حول الرئيس السوري بشار الأسد، وزارة الخارجية السورية تردّ، وتعتبر أن كلام الرئيس الأميركي يؤكّد أن إدارته مارقة وخارجة عن القانون.

  • الرئيس السوري بشار الأسد وهو يحيي أعضاء مجلس الشعب في دمشق (أ ف ب).
    الرئيس السوري بشار الأسد وهو يحيي أعضاء مجلس الشعب في دمشق (أ ف ب).

قالت وزارة الخارجية السورية، أن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تبين بوضوح "المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأميركي".

وفي بيان لها اليوم الأربعاء، أشارت الخارجية السورية إلى أن تصريحات ترامب "لا تدل إلا على نظام قطّاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم"، معتبرة أن "اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن الإدارة الأميركية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون، وهو دليل على انتهاج إدارته نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل".

كلام الخارجية السورية جاء بعد تصريحات للرئيس الأميركي أمس الثلاثاء، قال فيها إنه "كان لديه فرصة للتخلص من الرئيس الأسد، لكن وزير الدفاع السابق رفض ذلك".

وكشف ترامب في حديث لـ"فوكس نيوز" أن وزير الدفاع آنذاك جيمس ماتيس عارض التخلّص من الأسد - في إشارة مرجحة إلى المناقشات التي تمّ الإبلاغ عنها سابقاً "حول الرد على الهجوم الكيميائي المزعوم في عام 2017"، وفق ما ذكرته "فوكس نيوز".