تبون: الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع مع"إسرائيل" ولن تكون جزءاً منها

الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون يؤكد أن بلاده لن تطبّع مع "إسرائيل" ولن تبارك عمليات التطبيع، ويعتبر أن لا حل للقضية الفلسطينية إلا بإقامة الدولة الفلسطينية في حدود الـ67 وعاصمتها القدس الشريف

  • تبون: الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع مع
    تبون: الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع مع"إسرائيل" ولن تكون جزءاً منها

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده لن تشارك في عملية التطبيع ولن تباركها، مؤكداً على أن القضية الفلسطينية هي مبدئية بالنسبة للجزائر وهي "قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري".

تبون أضاف في لقاء مع وسائل إعلام محلية "لقد لاحظنا نوعا من الهرولة للتطبيع مع "إسرائيل" مؤخراً"، وتابع مشدداً "لا يوجد حل للقضية الفلسطينية إلا بالدولة الفلسطينية في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف".

واعتبر الرئيس الجزائري أنه في حال "تم الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية سيتم حل مشكلة الشرق الأوسط"، لافتاً إلى أن "مفتاح حل أزمة الشرق الأوسط هو القضية الفلسطينية".

وكانت الإمارات والبحرين  وقعتا في البيت الأبيض، على اتفاق "التطبيع الأسرلة" مع تل أبيب في واشنطن، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأشار ترامب إلى أن "الكثير من الدول سوف تتبع هذا الاتفاق".