مسؤول أذربيجاني: نستخدم مسيّرات "انتحارية" إسرائيلية ضدّ أرمينيا

المستشار السياسي للرئيس الأذربيجاني يؤكّد لوسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الأذربيجاني استخدم مسيرات هجومية من إنتاج "إسرائيل".

  • المستشار السياسي للرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف.
    المستشار السياسي للرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف.

قال المستشار السياسي للرئيس الأذربيجاني، حكمت حاجييف، لموقع "والاه الإسرائيلي"، إن الجيش الأذربيجاني استخدم مسيّرات هجومية من إنتاج "إسرائيل"، ومنها طائرات مسيّرة "انتحارية" في المعارك التي جرت في الأيام الأخيرة ضدّ الجيش الأرميني في اقليم نغورو كرباخ، وقال "إذا كان الأرمنيين خائفين من هذه المسيرات فعليهم إنهاء الاحتلال". 

وبحسب الموقع الإسرائيلي، يوجد بين أذربيجان و"إسرائيل" تعاون أمني استراتيجي. وبحسب التقديرات فان "إسرائيل" تزود أكثر من 60% من الأسلحة إلى الجيش الاذربيجاني. في المقابل، "إسرائيل" تشتري من أذربيجان جزء كبير من نفطها. 

ويضيف حاجييف لموقع "والاه الإسرائيلي"، "نحن نقدّر جداً التعاون مع "إسرائيل" بشكلٍ خاص التعاون الأمني. الهدف هو تعزيز القدرة الدفاعية الأذربيجانية. نحن في وضع دفاعي وهذه التكنولوجية الإسرائيلية تمكّن أذربيجان من الدفاع عن امن مواطنيها". 

حاجييف تفاخر، بحسب الموقع الإسرائيلي، باستخدام الجيش الأذربيجاني للمسيرات الإسرائيلية في المعارك مع أرمينيا، وقال "نحن نستخدم المسيرات الإسرائيلية لجمع المعلومات والهجوم. بما في ذلك مسيّرات انتحارية من نوع "هاروب". وأضاف أن "المسيرات من نوع هاروب فعّالة جداً، إذا كان الأرمينيين يخافون من المسيرات التي تستخدمها أذربيجان عليهم إنهاء احتلال ناغورنو كاراباخ".

وبحسب الموقع الإسرائيلي "أقلعت خلال الأسبوع الماضي طائرات شحن تابعة لوزارة الدفاع الأذربيجانية في قطار جوي إلى "إسرائيل". وأشار الموقع إلى أنه و"بسحب برنامج تتبع الطائرات، فان طائرات الشحن الأذربيجانية هبطت في مطار عوفداً جنوب "إسرائيل"، و"أقلعت عائدة إلى أذربيجان بعد عدة ساعات. وأيضا خلال المقابلة هبطت طائرة شحن أذربيجانية كبيرة من نوع "إيليوشين 76" في مطار عوفدا، ووفقاً للتقديرات، هذه الطائرات نقلت شحنات أسلحة من "إسرائيل" إلى أذربيجان". 

كذلك أعلنت وسائل اعلام إسرائيلية إن طائرة نقل آذربيجانية هبطت صباح  اليوم الأربعاء في "مطار عوفدا (مطار عسكري) جنوب البلاد لتحميل شحنة أمنية ( عتاد وسلاح)، والخميس الماضي هبطت طائرتا نقل قادمتين من باكو".