الهندي للميادين: نوقع لمنظمة تحرير وليس منظمة توقيع

مسؤولون من فصائل فلسطينية يناقشون عبر شاشة الميادين سُبل إنهاء الانقسام الفلسطيني.

  • مسؤولون فلسطينيون يؤكدون أن قضية الشعب الفلسطيني تحتاج إنهاء الانقسام خارج إطار اتفاق أوسلو
    مسؤولون فلسطينيون يؤكدون أن قضية الشعب الفلسطيني تحتاج إلى إنهاء الانقسام خارج إطار اتفاق أوسلو

قال مسؤول الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي، إن "المشكلة اليوم ولبّ الصراع هو كيف سنواجه "إسرائيل" في الضفة الغربية".

وأضاف قائلاً في حديث مع الميادين، "نرحب بأي جهد لإعادة بناء الوحدة الفلسطينية وسندعم ذلك"، مشيراً إلى أن حركة الجهاد الإسلامي "لن تشارك في أي انتخابات في ظل اتفاق أوسلو".

وقال الهندي "نشارك في انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني في سياق إعادة تنظيم منظمة التحرير"، وشدد بالقول "نوقع لمنظمة التحرير وليس منظمة توقيع".

وحذر من أنه "إذا لم يقطع مسار الشراكة مع العدو فستكون مصائب كبيرة".

  • الهندي للميادين: الشراكة مع العدو سقطت.. وكان هناك صدمة كبيرة للمفاوض الفلسطيني
    الهندي للميادين: الشراكة مع العدو سقطت.. وكان هناك صدمة كبيرة للمفاوض الفلسطيني
  • الهندي للميادين: أي انتخابات في ظل أوسلو لن نشارك فيها
    الهندي للميادين: أي انتخابات في ظل أوسلو لن نشارك فيها

من جهته، قال الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية - القيادة العامة، طلال ناجي، إن "البيت الفلسطيني يجب أن يستوعب الجميع".

وأكد في حديث مع الميادين، أن "ما نريد أن نصل إليه هو وحدة حقيقية بين كل مكوّنات الشعب الفلسطيني واتفقنا أن اتفاق أوسلو فشل"، لافتاً إلى أن "كل ما يجري في المنطقة يتمحور حول تنفيذ صفقة القرن وتصفية الحقوق الفلسطينية"، وقال "نتطلع إلى انتفاضة شاملة".

  • ناجي للميادين: مجرد انعقاد اجتماع الأمناء العامين كان خطوة هامة جداً
    ناجي للميادين: مجرد انعقاد اجتماع الأمناء العامين كان خطوة هامة جداً

مسؤول الدائرة السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر الطاهر، أكد من ناحيته أنه "لم يتم بحث أي عنوان من العناوين التي اتفق عليها"، وقال "طرحنا هو أن مدخل الإصلاح ليس الانتخابات بل إنهاء الانقسام".

  • الطاهر للميادين: المدخل السليم لإنهاء الانقسام الفلسطيني هو الحوار الجاد والمسؤول
    الطاهر للميادين: المدخل السليم لإنهاء الانقسام الفلسطيني هو الحوار الجاد والمسؤول

نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية، فهد سليمان، دعا إلى اجتماع سريع "لمراجعة ما تم الاتفاق عليه ولإطلاق العمل".

وشدد على الدعوة "إلى التمسك بآليات إعادة تأسيس المؤسسات الفلسطينية الجامعة"، مشيراً إلى أنه "لا عودة ولا ارتداد إلى اتفاق أوسلو وميزان القوى جماهيرياً تغير".

  • سليمان للميادين: الاجتماع القادم للمجلس المركزي سيشارك فيه الأمناء العامون لجميع المنظمات
    سليمان للميادين: الاجتماع القادم للمجلس المركزي سيشارك فيه الأمناء العامون لجميع المنظمات