غانتس: هذه ليست الحكومة التي تمنيناها..نحن في حرب

وزير الأمن الإسرائيلي يقول "لن أسمح باستمرار الفوضى وعدم الاستقرار.. نحن في حرب"، ووزير السياحة الإسرائيلي أساف زمير، يقدم استقالته من الحكومة.

  • وزير السياحة الاسرائيلي يستقيل: نتنياهو لا يملك القدرة على إنقاذ
     تظاهرات جديدة ضد نتنياهو

أعلن وزير السياحة الإسرائيلي أساف زمير، اليوم الجمعة، عن استقالته من الحكومة، بسبب الوضع الحالي للبلاد، واحتجاجاً على قرارات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن كورونا.

وقال زمير، الذي ينتمي لحزب "أزرق أبيض" "أنا قلق من أننا على وشك الانهيار التام، ومن الواضح لي أن هذا لن يتغير طالما بقي بنيامين نتنياهو رئيساً للوزراء".

وكتب زمير في منشور على "فيسبوك" "التقيت اليوم ببيني غانتس وأخبرته أنني أستقيل من منصبي كوزير في الحكومة. لم يعد بإمكاني الجلوس في حكومة يقودها شخص لا أثق فيه"، مضيفاً أن "جائحة كورونا والصحة العامة للمواطنين هي، في أحسن الأحوال، في المرتبة الثانية من حيث الأولوية لدى رئيس الوزراء".

وتابع، أن "الاعتبارات الشخصية والقانونية، تأتي بالمقام الأول بالنسبة لنتنياهو"، في إشارة إلى محاكمة نتنياهو في 3 قضايا فساد، موضحاً أن  "نتنياهو لا يملك القدرة على إنقاذ البلاد من الأزمة العميقة التي تجد أنفسنا فيها الآن. قادنا إلى هذا. إنه المسؤول الرئيسي عن الرعاية الصحية والأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تهددنا جميعا".

أما وزير الأمن الإسرائيلي بني غانتس قال "لن أسمح باستمرار الفوضى وعدم الاستقرار.. نحن في حرب".

كما قال غانتس عن حكومة نتنياهو "هذه ليست الحكومة التي تمنيناها"

ورغم القيود التي فرضتها السلطات الإسرائيلية لمنع تفشي فيروس كورونا، نظمّت مساء أمس الخميس تظاهرات جديدة ضد رئيس الوزراءِ الإسرائيلي.

 التظاهرات جرت في أماكن عديدة من القدس المحتلة حيث جرت مواجهات بين المتظاهرين والشرطة الإسرائيلية  التي اعتقلت العديد منهم.

وهذه التظاهرات تخللتها محاولة دهس للمشاركين فيها ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفهم قبل أن يلوذ السائق بالفرار.