قتلى وجرحى في قصف لمبنى سكني بمدينة غنجة بأذربيجان

بعد ساعات على دخول اتفاق وقف إطلاق النار المؤقت بين أرمينيا وأذربيجان حيز التنفيذ، السلطات الأذربيجانية تعلن أن صاروخاً استهدف مبنى سكنياً في مدينة غنجة ثاني أكبر المدن في البلاد. ووزارة الدفاع الأرمينية تنفي مزاعم القصف.

  • صورة للدمار في مدينة
     وزارة الطوارئ في أذربيجان: أحد المباني السكنية تدمر بالكامل.

أعلنت السلطات في أذربيجان، اليوم الأحد، أن صاروخاً استهدف مبنى سكني في مدينة غنجة ثاني أكبر المدن في البلاد بعد العاصمة باكو، ما أسفر عن مقتل 7 أشخاص على الأقل.

وذكرت وزارة الطوارئ في أذربيجان أن "أحد المباني السكنية تدمر بالكامل بعد استهدافه بصاروخ"، مشيرةً إلى أنه تم الكشف عن 7 جثث على الأقل من بين الأنقاض، فيما هناك 17 مصاباَ.

من جانبه، أكد مكتب المدعي العام في أذربيجان أن 7 أشخاص قتلوا على الأقل وأصيب 28 آخرين في الهجوم بمدينة غنجة.

في المقابل، نفت وزارة الدفاع الأرمينية، التقارير حول قصف المدينة المذكورة من مناطق في أرمينيا، بعد إعلان السلطات في باكو عن القصف.

فيما علقت السكرتيرة الصحفية للوزارة، شوشان ستيبانيان، بالقول إنها "معلومات مضللة".

يأتي ذلك في وقت، دخل اتفاق وقف إطلاق النار المؤقت بين أرمينيا وأذربيجان حيز التنفيذ، ظهر أمس السبت، بعد أسبوعين من المعارك الكثيفة في إقليم ناغورني كاراباخ، ما سيسمح بوقف القتال وتبادل الأسرى واسترداد جثث الضحايا.

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أعلن صباح أمس السبت، التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بدءاً من منتصف ليل 10 أكتوبر/تشرين الأول.

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الماضي، في أعنف جولة من الصراع المستمر منذ 30 عاماً ويتبادل الجانبان الاتهامات بتأجيج الصراع.