بعد دخولها العام الـ6 بالسجن.. إسراء جعابيص في وضع صحي صعب

الأسيرة الفلسطينية إسراء جعابيص تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال، بعد أن كانت محكمة الاحتلال أصدرت بحقها حُكماً بالسجن لمدة 11 عاماً، وتواجه أوضاعاً صحية غاية بالصعوبة.

  • الأسيرة إسراء جعابيص 
    الأسيرة إسراء جعابيص 

تدخل الأسيرة المقدسية إسراء جعابيص، اليوم الأحد، عامها السادس في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

الأسيرة جعابيص اعتقلت في 11 تشرين الأول/ أكتوبر 2015، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار على سيارتها بالقرب من أحد الحواجز العسكرية، مما أدى إلى انفجارها، واشتعال النيران فيها، وأُصيبت إسراء في حينه بحروق خطيرة في جسدها بما نسبته 60%، وفقدت أصابع يديها، وأصيبت بتشوهات في منطقة الوجه والظهر.

وأصدرت محكمة الاحتلال لاحقاً بحقها حُكماً بالسجن لمدة 11 عاماً، بعد أن وجه لها الاحتلال تهمة محاولة تنفيذ عملية، علماً أن إسراء جعابيص أماً لطفل، وتقبع اليوم في سجن "الدامون"، وتواجه أوضاعاً صحية غاية بالصعوبة، وهي بحاجة إلى علاج حثيث وعمليات جراحية، يماطل الاحتلال حتى الآن في إجرائها.

وتتعرض الأسيرة جعابيص ورفيقاتها الأسيرات إلى انتهاكات جسيمة، بما فيها المماطلة في توفير العلاج لهن.

يذكر أن عدد الأسيرات في سجون الاحتلال 39 أسيرة. بينهن 17 من الأمهات.