إعلام إسرائيلي: وفد مغربي رفيع المستوى قام بزيارة سرية إلى "إسرائيل"

وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن وفداً أمنياً مغربياً رفيع المستوى "قام بزيارة سرية إلى إسرائيل" قبل بضعة أشهر، وتشير إلى أن "ضباط الشرطة المغربية يتفقون مع نظرائهم على ترحيل اثنين من كبار المجرمين المعتقلين في المغرب".

  •  مطار بن غوريون في فلسطين المحتلة (أ ف ب).
    مطار بن غوريون في فلسطين المحتلة (أ ف ب).

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "ضباطاً كباراً من الشرطة المغربية قاموا بزيارة سرية إلى إسرائيل قبل بضعة أشهر واتفقوا مع نظرائهم في الشرطة الإسرائيلية على ترحيل المجرمين الفارين غولان أبيتان وتشيكو (موشيه) بيت عاده من المغرب إلى إسرائيل عبر إسبانيا"، وذلك بحسب "القناة 12" الإسرائيلية.

وقال الإعلام الإسرائيلي إن "السبب في نقل أبيتان وبيت عاده إلى إسرائيل عبر إسبانيا هو أنه لا توجد علاقة دبلوماسية رسمية معلنة بين إسرائيل والمغرب، وسيتم نقلهما عبر طرف ثالث في ظل إجراءات أمنية مشددة من قبل الشرطة ودائرة السجون الاسرائيلية".

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن "الوفد الأمني المغربي رفيع المستوى مكث في إسرائيل لمدة أسبوع في فندق وسط البلاد، وبعد عقد عدة اجتماعات مع كبار ضباط الشرطة الإسرائيلية، تمّ الاتفاق على سلسلة من التعاون المشترك".

وأفيد أيضاً وفق القناة، أن "اعتقال أبيتان في المغرب قبل نحو عام ونصف جاء بعد معلومات نقلتها الشرطة الإسرائيلية إلى المباحث المغربية التي اعتقلت أبيتان في كنيس يهودي بالدار البيضاء عندما جاء للصلاة هناك مع أولاده".

وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي رداً على زيارة ضباط الشرطة المغربية واجتماعهم مع ضباط الشرطة الإسرائيلية بشأن تسليم المطلوبين أن "شرطة إسرائيل تتعاون مع العديد من مؤسسات تطبيق القانون في مجموعة متنوعة من القضايا التي تهم الشرطة".

وتابعت: "بطبيعة الحال، لا نعتزم الإشارة إلى الإجراءات التي تم تنفيذها في إسرائيل أو في الخارج، كما لا ننفي أو نؤكد محتواها".

يذكر أن وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، قال في وقت سابق، إن هناك دولاً عربية ستوقع "اتفاق سلام" مع "إسرائيل".

وأشار كوهين في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الـ"20"،  إلى أنه "من بين الدول العربية المرشحة لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، دول خليجية ودول عربية أفريقية، على رأسها المملكة المغربية".