أوغلو: إردوغان وعائلته أكبر مصيبة حلّت على تركيا

رئيس حزب "المستقبل" في تركيا، أحمد داود أوغلو، يعتبر أنّ أكبر مصيبة حلّت على الشعب هي نظام الرئيس رجب طيّب إردوغان "الذي حوّل البلاد إلى شركة عائليّة كارثيّة".

  • أوغلو مع أنصاره خلال مؤتمر حزبه - 11 أكتوبر 2020
    أوغلو مع أنصاره خلال مؤتمر حزبه - 11 أكتوبر 2020

وصف رئيس حزب "المستقبل" في تركيا، أحمد داود أوغلو، الرئيس رجب طيب إردوغان وعائلته بأنّهم "أكبر مصيبةٍ حلّت على تركيا". 

وذكّر أوغلو وهو أحد المقربين السابقين من الرئيس التركي خلال شغله منصب وزير الخارجيّة ثمّ رئيس الوزراء قبل استقالته، أنّ إردوغان اضطرّ إلى التحالف مع حزب قوميّ وآخر يساريّ "من أجل البقاء في السلطة".

تصريحاتُ داود أوغلو جاءت خلال مؤتمر حزبه في مدينة مرسين أمس الأحد، حيث أوضح أنّ دعوة إردوغان المواطنين إلى الصبر على المصائب والصعوبات والفقر "لها معانٍ ودلالات"، قائلاً إن "الأمة ستصبر ولكن على أيّ مصيبة، ومن هم المتسبّبون فيها".

وأضاف متحدثاّ عن إردوغان: "إذا كان يقصد الصبر على الفقر والبطالة والتضخم والفساد والظلم، حسناً، فمن السبب في كل ذلك يا ترى؟ أنتم أنفسكم المصيبة. أكبر مصيبة حلّت على هذا الشعب هو ذلك النظام الذي حوّل البلاد إلى شركة عائليّة كارثيّة".

وسبق لرئيس حزب "المستقبل" التركي، أن هاجم الرئيس رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنميّة أكثر من مرّة، معتبراً أن إردوغان "حوّل الحزب إلى تشكيل عائلي".