فصائل المقاومة تحذر من التبعات المترتبة على الجرائم بحق الأسرى

فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو المؤسسات الدولية والحقوقية الانسانية وعلى رأسها الصليب الأحمر لحماية الأسرى في سجون الاحتلال والعمل بكل قوة على خروجهم سالمين غانمين.

  • فصائل المقاومة تحذر من التبعات المترتبة على جرائمه بحق الأسرى
    فصائل المقاومة تؤكد دعمها وإسنادها للأسير ماهر الأخرس

ق️الت فصائل المقاومة الفلسطينية إن "الاجراءات الصهيونية بحق الأسرى لن تفلح في كسر إرادتهم والنيل من عزيمتهم، وستبقى قضية الأسرى على سلم أولوياتنا"، مشيرةً إلى أنها تتابع باهتمام بالغ قضية الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال.

وأعلنت في بيان لها عن دعمها وإسنادها للأسير المجاهد ماهر الأخرس، الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية ضد البطش والغطرسة الصهيونية منذ 79 يوماً، محذرةً من التبعات المترتبة على جرائمه بحق الأسرى.

كما أكّدت أن الاحتلال هو المسؤول المباشر عن حياتهم، وعليه تحمل تداعيات ذلك، داعيةً المؤسسات الدولية والحقوقية الانسانية وعلى رأسها الصليب الأحمر لحماية الأسرى في سجون الاحتلال والعمل بكل قوة على خروجهم سالمين غانمين.

كذلك قالت "سيبقى شعبنا الفلسطيني في كافة مناطق تواجده هو رأس الحربة في مواجهة المخططات الصهيونية الرامية لتصفية القضية، ورفض مؤامرة التطبيع من بعض الأنظمة العربية".

وفي وقت سابق من اليوم، قالت المحامية أحلام حداد إن الأوضاع الصحية للأسير ماهر الاخرس صعبة جداً وفي حال خطرة، مشيرةً إلى أن الأسير قد يستشهد في أي لحظة نتيجة تدهور حاله الصحية.

وفي حديث مع الميادين لفتت إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية ما زالت مصرّة على عدم تعليق الاعتقال الإداري للأخرس.

كما أوضحت حداد أن الأسير الاخرس موجود في سجن كبير هو عبارة عن مستشفى، مشيرةً إلى أن ماهر الأخرس يخوض معركة باسم جميع الأسرى الاداريين.