بومبيو: دعمنا الحلفاء في الخليج أكثر من أي إدارة أميركية سابقة

وزير الخارجية الأميركي يؤكد أن واشنطن تعمل لإيجاد حل سياسي بين أرمينيا وأذربيجان، ويشير إلى أنها ستضمن أمن دول الخليج وأمن دبلوماسييها في العراق.

  • بومبيو: دعمنا حلفائنا في الخليج أكثر أي إدارة أميركية سابقة
    بومبيو: ندعو إلى حل سلمي للنزاع بين أذربيجيان وأرمينيا

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، إن بلاده "ستستخدم كل أدواتها الدبلوماسية لإيجاد حل سياسي بين أرمينيا وأذربيجان"، موضحاً أن "واشنطن تراقب الدور التركي هناك".

ودعا بومبيو خلال مؤتمرٍ صحفي إلى "حل سلمي للنزاع بين أذربيجيان وأرمينيا، ونطالبهما باحترام وقف إطلاق النار". 

كما ورحّب بومبيو بالاجتماع الذي حصل بين الوفد اللبناني ووفد الاحتلال الإسرائيلي الذي جرى اليوم، من أجل ترسيم الحدود البحرية، مشيراً إلى أن واشنطن "توليها اهمية".

وبشأن العراق، قال وزير الخارجية إن أميركا "ستواصل دعم السيادة والحرية العراقية"، والتأكد من "توفير الأمن لدبلوماسيينا العاملين"، مضيفاً أن بلاده ستقوم بكل جهدها "لضمان عمل دبلوماسينا في بيئة آمنة، ولكن لدينا مجموعة مليشيات في العراق، ومهمتنا واضحة، نحن هناك للدفاع عن عراق مستقل".  

وأدان بومبيو الهجمات المستمرة تجاه القوات السعودية، التي تقوم بها القوات اليمنية "بدعم من إيران، ما يهدد أمن السعودية" على حد قوله، لافتاً إلى أن واشنطن تبذل جهوداً لدعم السعودية في التصدي لحركة "أنصار الله". 

شدد بومبيو على أن "أميركا وإدارة الرئيس دونالد ترامب بالتحديد، تدعم أمن حلفائها في الخليج أكثر من أي إدارة أخرى". 

 وبالتزامن مع نيل الصين عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، دعا بومبيو الحزب الشيوعي الصيني إلى "احترام حقوق الإنسان والحقوق الدينية"، قائلاً""نحن نقوم بحشد دولي لتحقيق ذلك".  

وبدأ اليوم الأربعاء، حوار استراتيجي سعودي-أميركي، يستعرض الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، كما نوقشت القضايا الأمنية والإقليمية و"أفعال إيران المهددة للاستقرار"، وفق تعبير وزير الخارجية الأميركي