تظاهرات لطلاب الحسكة ضد منع "الإدارة الذاتية" التعليم بالمناهج الحكوميّة

الطلاب طالبوا المنظمات الدوليّة الضغط على "قسد" و"الإدارة الذاتيّة"، لإعادة افتتاح المدارس في الحسكة، ووقف معاناتهم وأهاليهم بالوصول الى المدارس الحكوميّة.

  • ارتفعت أصوات هتافات الطلاب، للمطالبة بتحييد المدارس عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة
    ارتفعت أصوات هتافات الطلاب، للمطالبة بتحييد المدارس عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة

تظاهر عدد من الطلاب والكوادر الإداريّة والتدريسيّة في الحسكة، أمام مدرسة "أبي ذر الغفاري"، وسط المدينة، احتجاجاً على إغلاق المدارس الحكوميّة في المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد"، ومنع "الإدارة الذاتيّة الكرديّة" تدريس المنهاج الحكومي في مناطق سيطرتها.

الطلاب رفعوا شعارات تطالب المنظمات الدوليّة، بالتدخل لوقف ممارسات "الإدارة الذاتيّة الكرديّة" بحقهم، والضغط لإعادة افتتاح المدارس الحكومية المغلقة في مدن وأرياف المحافظة.

وارتفعت أصوات هتافات الطلاب، للمطالبة بتحييد المدارس عن الصراعات السياسيّة والعسكريّة، والسماح لكافة الطلاب بالحصول على حقهم في التعليم.

ويرى الطالب أحمد، أنّه على المنظمات الدوليّة الضغط على "قسد" و"الإدارة الذاتيّة"، لإعادة افتتاح المدارس، ووقف معاناة الطلاب وأهاليهم بالوصول الى المدارس الحكومية.

فيما يشرح الطالب عمر معاناتهم في "تحمّل كل الظروف الجويّة، والقدوم من مسافات بعيدة لتلقي التعليم الحكومي، في مناطق سيطرة الحكومة السوريّة، بعد أن أغلقت قسد المدارس، وفرضت مناهج تعليمية مغايرة للمنهاج الحكومي، ولا تلقى أي قبول عند أحد". 

  • من تظاهرات طلاب الحسكة ضد إغلاق
    من تظاهرات طلاب الحسكة ضد إغلاق "قسد" المدارس الحكوميّة
  • من تظاهرات طلاب الحسكة ضد إغلاق
    من تظاهرات طلاب الحسكة ضد إغلاق "قسد" المدارس الحكوميّة

كذلك تطالب، كل من الطالبتين ريم وهند، بـ"إيجاد حلول لمعاناتهنّ اليوميّة في الوصول إلى المدارس، واكتظاظ الشعب الصفيّة بالطلاب، ما يهدد بتفشي فيروس كورونا". 

واستولت "هيئة التعليم التابعة للادارة الذاتيّة الكرديّة"، على 2100 مدرسة حكوميّة، ومنعت المنهاج الحكومي بكافة مراحله التعليميّة، الأمر الذي دفع بآلاف الطلاب لقطع مسافات بعيدة من الأرياف للوصول إلى المدارس الحكوميّة، في مناطق سيطرة الحكومة في مدينتي القامشلي والحسكة.

الجهات الحكوميّة، تبذل جهوداً مضاعفة لاستيعاب كافة الطلاب، ومنع تسربهم من التعليم الحكومي، عبر 179 مدرسة حكوميّة، بالاضافة لفتح 200 شعبة صفيّة مسبقة الصنع، وتحويل عدد من المباني الحكوميّة، والمنازل والمعاهد الخاصة، إلى مدارس حكوميّة وخاصة، للتخفيف الضغط الكبير على المدارس الحكوميّة في المنطقة.