فصائل فلسطينية تندد بالتطبيع السوداني-الإسرائيلي: طعنة جديدة!

قيادات من الفصائل الفلسطينية تندد بالتطبيع السوداني مع "إسرائيل"، وتعتبر أن النظام السوداني "يسجل بذلك كتاباً أسوداً في تاريخ السودان".

  • ترامب خلال إعلانه أن السودان سيعمل على تطبيع العلاقات مع
    ترامب خلال إعلانه أن السودان سيعمل على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" (أ ف ب).

نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في منظمة التحرير قوله إن انضمام السودان إلى المطبعين "طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني".

وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدوره، اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والسودان.

وقال القيادي بحركة حماس سامي أبو زهري، إن "الاعلان عن تطبيع العلاقات بين السودان والاحتلال هو أمر مؤلم ولا يتفق مع تاريخ السودان المناصر للقضية الفلسطينية".

واعتبرت حركة حماس أن تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والسودان "خطيئة سياسية".

وأدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التطبيع السوداني، معتبرة أنه يضاف إلى مسلسل السقوط والخيانة لأنظمة التبعية.

وقالت إن إقدام النظام السوداني على خطوته الخيانية بالتطبيع خيانة لثورة شعب السودان.

كذلك استنكر حزب الشعب التطبيع السوداني مع دولة الاحتلال، ودعا لتشكيل جبهة شعبية عربية لمواجهة التطبيع، وعبّر حزب الشعب عن أسفه لخضوع السودان للضغوط والابتزاز الأميركي الذي جرى استخدامه لإغراق السودان في مستنقع التطبيع الآثم.

وأكّد حزب الشعب أن هذه الخطوة المدانة تمثل خروجاَ اضافياَ عن المبادرة العربية لعام 2002، وتلحق ضرراً كبيراً في نضال شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية العادلة، كما أنها لن تفيد الشعب السوداني وطموحاته بل ستزيد من أزماته المتعددة.

ودعا حزب الشعب الفلسطيني لمواجه موجة التطبيع عبر خطوات جادة لتشكيل جبهة شعبية عربية موحدة لمواجهة التطبيع، والمضي قدماً دون تردد ومماطلة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة هذه التحديات.

حركة الجهاد الإسلامي أعلنت من جهتها أن اتفاق التطبيع السوداني الإسرائيلي خيانة لفلسطين والأمة وتهديد لهوية ومستقبل السودان.

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي،داود شهاب، قال إن النظام السوداني ينزلق بالسودان نحو الحضن الإسرائيلي و يقدم هدية مجانية لـ "إسرائيل"، ويدفع من قوت الفقراء والمشردين من الشعب السوداني أموالاً طائلة ثمناً لنيل الرضا الأميركي.

وأشار شهاب في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، تعقيباً على إعلان اتفاق التطبيع بين السودان و"إسرائيل"، إلى أن "النظام السوداني يسجل بذلك كتاباً أسوداً في تاريخ السودان بلد اللاءات الثلاث".

ووصف القيادي في الجهاد، الاتفاق بين السودان وبين دولة الاحتلال بأنه "تهديد لهوية ومستقبل السودان وخيانة للأمة ولثوابت الإجماع العربي".

وأضاف شهاب "نحن نثق بأن الشعب السوداني والأحزاب القومية والوطنية في السودان لن تقبل هذه الخيانة، وقوى الحرية والتغيير أمام اختبار مصيري سيحدد مسار التغيير في هذا البلد العزيز على قلوبنا".

وأوضح شهاب أن السودان بلد كبير وقدم تضحيات كبيرة من أجل فلسطين، لافتاً إلى أن "السودانيين أكثر وعياً بطبيعة المخطط الصهيو-أمريكي الهادف لتمزيق الشمل العربي وحصار البلاد الإسلامية".

وأعلن البيت الأبيض اليوم الجمعة أن "إسرائيل" والسودان وافقا على تطبيع العلاقات، والرئيس الأميركي دونالد ترامب، يتوقع انضمام دول كثيرة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.