حملة الرئيس ترامب تعلن "الفوز" في ولاية بنسلفانيا

بعد التماسين قدّمتهما بشأن ولايتي ميشيغن وويسكونسن، حملة الرئيس الأميركي تعلن أنها تقدّمت بالتماس قضائي لوقف فرز الأصوات في ولاية بنسلفانيا.

  • تلوين خريطة انتخابية خلال مراقبة الانتخابات في السفارة الأمريكية في أولان باتو (أ ف ب).
    تلوين خريطة انتخابية خلال مراقبة الانتخابات في السفارة الأمريكية في أولان باتو (أ ف ب).

أعلن مدير حملة ترامب الانتخابية بيل ستيبين، "الفوز في ولاية بنسلفانيا"، وقال إن "هذا ليس مبنياً على الحدس أو الإحساس وإنما على الأرقام".

وأضاف ستيبين "نشعر بإيجابية كبيرة بأن الرئيس ونائبه سيحققان مرة أخرى انتصاراً في بنسلفانيا".

وقال مدير حملة ترامب "كانت هناك تقارير عن مخالفات في العديد من مقاطعات ويسكونسن ما يثير شكوكاً جدية حول صحة النتائج".

كذلك أعلنت حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، أنها تقدّمت بالتماس قضائي لوقف فرز الأصوات في ولاية بنسلفانيا، بعد التماسين قدّمتهما بشأن ولايتي ميشيغن وويسكونسن.

واتهمت حملة ترامب القيّمين على العملية الانتخابية بمنع "مراقبيها" من الاقتراب لمسافة تقل عن نحو ثمانية أمتار من الموظفين المكلفين الفرز.

وقال نائب مدير حملة ترامب جاستن كلارك، "قدّمنا التماساً آخر لوقف الفرز بانتظار (اعتماد) شفافية حقيقية وتأكد الجمهوريين من أن عمليات الفرز تتم علانية ووفقاً للقانون".

ونقلت رويترز عن مسؤول بوزارة الأمن الداخلي الأميركي قوله إنه "لا دليل على أن أي قوة أجنبية يمكنها منع التصويت أو تغيير الأصوات".

وفيما يتعلق بولاية ميشيغن، أعلنت  حملة الرئيس ترامب أنها رفعت دعوى قضائية هناك لوقف إحصاء الأصوات في الانتخابات الرئاسية.

وأضافت الحملة أنّ سبب رفع الدعوى في ميشيغن ليتسنى لها الوصول من دون قيود لمراكز الإحصاء. كما طالبت "بمراجعة البطاقات التي جرى فتحها وإحصاؤها ولم نتمكن من الاطلاع عليها".

وأعلن معهد "إديسون" أنه بعد فرز 92% من الأصوات في ولاية ميشيغان، حصل المرشح الديمقراطي جو بايدن على 49.5% من الأصوات، مقابل حصول المرشح الجمهوري الرئيس دونالد ترامب على 48.9%.

وتعتبر ولاية ميشيغان من الولايات "المتأرجحة"، ففي انتخابات 2016 صوتت لصالح "الجمهوريين"، في حين صوتت في 2012 و 2008 لصالح "الديمقراطيين".

بدوره قال ترامب، إن "البطاقات الانتخابية الواحدة تلو الأخرى بدأت تختفي بطريقة سحرية مع ظهور بطاقات انتخابية مفاجئة واحتسابها"، لافتاً إلى أنه كان مساء أمس "متقدماً" على منافسه بايدن في كثير من الولايات الرئيسية.

وفاز المرشح الديمقراطي جو بايدن، بولاية ويسكونسن، بنسبة 49.4 بالمئة مقابل 48.8 في المئة لمنافسه الجمهوري دونالد ترامب بعد فرز 99% من الأصوات، بحسب ما ذكرت قناة "سي ان ان".

وذكرت قناة "فوكس نيوز" الأميركية أنّه في المجموع حصل بايدن على 248 مندوباً مقابل 214 لترامب، حتى اللحظة، وفي حال تأكد فوز ترامب في بنسلفانيا، فإن المجموع سيصبح 234 منوباً لترامب مقابل 248 لبايدن بانتظار نتائج ولايات أخرى.