سعيد: تونس وليبيا شعب واحد ولن تقدر علينا قوى تسعى إلى التقسيم

الرئيس التونسي يؤكّد أن حل الأزمة لا يمكن إلا أن يكون ‏‏"ليبياً ليبياً"، ويعتبر أن تونس وليبيا شعب واحد وأنه "لا مجال للوصاية على الشعب الليبي".

  • الرئيس التونسي قيس سعيد أمام ملتقى الحوار الليبي.
    الرئيس التونسي قيس سعيد أمام ملتقى الحوار الليبي.

قال الرئيس التونسي قيس سعيد أمام ملتقى الحوار الليبي، إن حل الأزمة لا يمكن إلا أن يكون ‏‏"ليبياً ليبياً".‏

وقال سعيد في كلمته، اليوم الإثنين، إن "الحل في ليبيا، يتمثل باستعادة الشعب الليبي سيادته الكاملة على كل أراضية"، مؤكّداً أن "لا مجال للوصاية على الشعب الليبي، تحت أي شكل أو أي عنوان".

واقترح على الأطراف الليبية، ألا يترشح من يدير المرحلة الانتقالية لنيل مناصب في المرحلة التالية.

كذلك قال الرئيس التونسي إن "تونس وليبيا شعب واحد ولن تقدر علينا قوى تسعى إلى التقسيم".

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، قد قالت في كلمتها الافتتاحية أيضاً، إن العالم يقف الآن على مشارف ليبيا جديدة.

ويليامز لفتت إلى أن "ليبيا الجديدة تأتي بعد سنوات من الانقسام والتشظي والأزمات المتعددة".

وأضافت "نحن نخطو إلى الأمام معتمدين على عزيمة الليبيين ونستند بقوة على إرادة الشعب الليبي وحقه في حماية وطنه وحماية ثرواته".

وشددت وليامز على أن هذا المسار لم يكن مفروشاً بالورود ولم يكن سهلاً"، مؤكدة أن توقيع  اتفاق وقف إطلاق النار الدائم أسهم في تهدئة الأجواء. وأعربت عن أملها في تحقيق حلول توافقية من أجل مصلحة ليبيا.