بايدن يعلن تعييناته للمناصب الوزارية الثلاثاء

المستشارة الإعلامية للرئيس المنتخب تؤكّد أنه سيعلن عن تعييناته للمناصب الوزارية الثلاثاء، ومصادر داخل فريق الرئيس تؤكد أنه اختار طوني بلينكن لمنصب وزير الخارجية.

  • بايدن بعد حضور قداس في كنيسة القديسة آن في ويلمنجتون بولاية ديلاوير (أ ف ب).
    بايدن بعد حضور قداس في كنيسة القديسة آن في ويلمنجتون بولاية ديلاوير (أ ف ب).

أكّدت جن ساكي، المستشارة الإعلامية للفريق الانتقالي للرئيس المنتخب جو بايدن، أن الأخير سيعلن عن تعييناته للمناصب الوزارية يوم الثلاثاء، مشددة على عدم نيّته بالتأثير سلباً على عيد الشكر الرسمي، الذي يصادف يوم الخميس المقبل، وأنه سيُعلن عن تعييناته للمناصب الوزارية غداً.

كذلك أكّدت مصادر داخل فريق الرئيس الأميركي المُنتخب جو بايدن أنه اختار الدبلوماسي طوني بلينكن لمنصب وزير الخارجية.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن بلينكن هو أحد مستشاري بايدن الرئيسيين في مجال السياسة الخارجية، وكان المسؤول الثاني في وزارة الخارجيّة في عهد  باراك أوباما.

وقبل أيام، ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن،  بصدد ترشيح حليفه الدبلوماسي المخضرم توني بلينكين، لمنصب وزير الخارجية في إدارته.

في سياق موازٍ، انتقد حاكم ولاية ماريلاند الجمهوري لاري هوغان بشدة جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ما يخصّ نتائج الانتخابات الأميركية.

وخلال مقابلة مع قناة "سي أن أن" الأميركية دعا هوغان ترامب إلى التوقّف عن لعب الغولف، والاعتراف بالهزيمة.

وأضاف هوغات "اعتدنا الذهاب للإشراف على الانتخابات في جميع أنحاء العالم، وكنا الدولة الأكثر احتراماً كما تعلمون فيما يتعلق بالانتخابات، والآن بدأنا نبدو وكأننا جمهورية موز، حان الوقت لهم لوقف الكلام فارغ، أنا محرّج لأن المزيد من الأشخاص في الحزب الجمهوري لا يتحدثون عن الخطوات الغريبة".

وكان مصدر في إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، قال لصحيفة "ذا هيل"، إن "بلينكين هو المرشح الأوفر حظاً لشغل منصب وزير الخارجية".

وبحسب ما ورد سيتم الإعلان عن المرشح من قبل بايدن خلال الأسبوع المقبل.

هذا وينكّب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن وفريقه الانتقالي، على إنجاز الهيكل الإداري لحكومته  المقبلة. ورشحت معلومات حول هوية طواقم الوزارات السيادية. حتى الآن تشير تلك المعلومات إلى نيّة بايدن لإعادة إنتاج المعاونين المتشددين في السياسات الخارجية والدفاعية، وجلّهم ممن عمل سابقاً في مواقع متقدمة في إدارة الرئيس السابق باراك اوباما.

الأسماء التي برزت، عملت بأغلبيتها بشكلٍ وثيق مع نائب الرئيس جو بايدن، مثل توني بلينكن وتوم دنيلون وكولن كال ونيكولاس بيرنز. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يزال مصراً على إعلان فوزه في الانتخابات الأميركية، فوزه في الانتخابات الرئاسية، بينما يعتبر الرئيس المنتخب جو بايدن أن "سلوك الرئيس ترامب غير قانوني ومشين".

و​وفقاً لما ذكرته شبكات الإعلام الأميركية الرئيسية، فإن المرشح الديموقراطي جو بايدن هو الفائز في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، التي لا يزال أمامها شوطاً من الإجراءات حتى تعتمد رسمياً.