ظريف يشير إلى دورٍ إسرائيلي باغتيال زادة.. وقاليباف يتوعد!

مسؤولون إيرانيون يتوعدون بالانتقام لعملية اغتيال المسؤول في وزارة الدفاع محمد فخري زادة، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف يدعو المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي إلى "إنهاء سياسة الكيل بمكيالين".

  • صورة من مكان عملية اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة
    صورة من مكان عملية اغتيال المسؤول في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة

عبّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عن إدانته الشديدة لعملية اغتيال الشهيد محسن فخري زاده.

ووصف ظريف اغتيال فخري زاده بـ"العمل الجبان" مشيراً إلى أنه "يحمل مؤشرات جدية إلى دور "إسرائيل".

وعلّق ظريف قائلاً: "هذا العمل الجبان الذي يحمل علامات واضحة على تورط إسرائيلي يظهر العدوانية اليائسة للفاعلين".

كما دعا ظيف المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص إلى "إنهاء سياسة الكيل بمكيالين المخزية".

بدوره، توعد رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف بـ"الانتقام لاغتيال الشهيد العالم  محسن فخري زاده".

هذا وأكد رئيس هيئة الأركان المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أن "الانتقام الشديد ينتظر مرتكبي جريمة اغتيال فخري زادة".

وقال باقري إنّ "اغتيال فخري زادة القدير والجدير رغم أنه كان بمثابة ضربة قاسية وثقيلة للمجموعة الدفاعية للبلاد لكن على الأعداء أن يعرفوا الطريق الذي بدأه شهداء فخري زاده لن يتوقف أبدا".

كما أوضح باقري أنه "لن نتوقف عن ملاحقة ومعاقبة مرتكبي جريمة اغتيال الشهيد محسن فخري زاده".

من جهته، قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية العميد حسين دهقان، إنّ "ردّنا سينزل كالصاعقة على القتلة"، مضيفاً أنه "في الأيام الأخيرة لحليفهم المقامر يريد الصهاينة فتح حرب شاملة نحن لها".

وأكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أن اغتيال فخري زادة يدل على "مساعي إسرائيل وواشنطن لتوجيه ضربة للتقدم العلمي في إيران".

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية "استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة".

وأكدت وزارة الدفاع الإيرانية، أنه "لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة قبل قليل".

وزارة الدفاع الإيرانية قالت "عناصر إرهابيون استهدفوا رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلميحه، اليوم الجمعة، إلى "مشاركة إسرائيلية محتملة باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة".

يذكر أنّ رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كان ذكر في أحد مؤتمراته "فخري زادة بالاسم علناً عام 2018"، وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية سابقاً أن "خطة لاغتياله فشلت قبل أعوام".