نتنياهو شاكراً ملك المغرب: قرار التطبيع تاريخيّ!

مؤكداً تسيير خط طيران مباشر وإقامة مكاتب اتصال بين المغرب و"إسرائيل"، نتنياهو يشكر الملك محمد السادس والرئيس دونالد ترامب ويصف قرار الموافقة على التطبيع بـ"التاريخيّ".

  • نتنياهو:
    نتنياهو: "اتفاق المغرب تاريخي وضوء عظيم آخر للسلام" (أ.ف.ب)

شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الملك المغربي محمد السادس، على "قراره التاريخي" بالموافقة على تطبيع العلاقات بين المغرب و"إسرائيل".

نتنياهو شكر أيضاً اليوم الخميس، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، راعي الاتفاق، قائلاً: "هذا نور كبير لإسرائيل. اتفاق المغرب تاريخي وضوء عظيم آخر للسلام".

رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد أنّه "سيتمّ تسيير خط طيران مباشر بين المغرب وإسرائيل"، وإقامة مكاتب اتصال، مضيفاً أنه "بعد ذلك سنقيم علاقات دبلوماسيّة كاملة وسلام". 

كما رحب الوزراء وأعضاء الكنيست الإسرائيلي باتفاق التطبيع مع المغرب. 

وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس قال: "نرحب بإقامة العلاقات الرسميّة المتوقعة مع المغرب، إنها فرصة لترسيخ علاقة لسنوات عديدة، وشراكة تاريخيّة ثريّة ومجيدة، والتي ستصبح الآن رسميّة".

وأضاف غانتس: "هذه خطوة مهمة ستعزز الأمن والمصالح الاقتصاديّة للطرفين"، شاكراً الإدارة الأميركيّة على "جهودها الحثيثة لتعزيز إسرائيل واستقرار المنطقة بأسرها".

الديوان الملكي المغربي، أكد من جهته، أنّ الملك محمد السادس أبلغ ترامب "نيّة تسهيل الرحلات المباشرة للسائحين الإسرائيليين". 

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلن اليوم موافقة المغرب و"إسرائيل" على التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسيّة، لتكون الدولة العربيّة الرابعة التي تطبع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي في غضون أربع أشهر فقط. 

وفيما تزامن ذلك مع اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربيّة، وكالة "فرانس برس" قالت إن "المغرب يؤكد استئناف العلاقات الدبلوماسية في أقرب الآجال مع إسرائيل".

وكان وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، قال في آب/أغسطس، إن هناك دولاً عربية ستوقع "اتفاق سلام" مع "إسرائيل".

وأشار كوهين في مقابلة مع القناة العبرية الـ"20"، إلى أنه "من بين الدول العربية المرشحة لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، دول خليجية ودول عربية أفريقية، على رأسها المملكة المغربية".