بومبيو: أميركا "مستعدة" للتوسط في المفاوضات بين "إسرائيل" ولبنان

بعد توقف المفاوضات بين لبنان و"إسرائيل"، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يقول إنّ بلاده مستعدة لمواصلة العمل مع الطرفين.

  • وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مغادرته البيت الأبيض (أ ف ب - أرشيف)
    وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مغادرته البيت الأبيض (أ ف ب - أرشيف)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة مستعدة لمواصلة العمل مع "إسرائيل" ولبنان بشأن "مفاوضات ترسيم الحدود البحرية".

وقال بومبيو في بيان: "للأسف، على الرغم من حسن النية لدى الجانبين، فإن الطرفين متباعدين".

وأضاف: "تظل الولايات المتحدة مستعدة للتوسط في مناقشات بناءة وتحث كلا الجانبين على التفاوض على أساس الادعاءات البحرية الخاصة بكل منهما التي أودعاها في السابق لدى الأمم المتحدة".

وعشية بدء الجولة الخامسة من المفاوضات غير المباشرة، في 30 تشرين الثاني/ نوفمبر، أُعلن عن تأجيل الجولة المقررة حول ترسيم الحدود البحرية.

وجاء الاعلان عن تأجيل الجلسة، بعد اتهام وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس في 20 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، لبنان بأنّه "غيّر موقفه بشأن حدوده البحرية مع "إسرائيل" سبع مرات"، محذراً من احتمال أن تصل المحادثات إلى "طريق مسدود".

المفاوضون اللبنانيون تمسّكوا بمطلب بزيادة 1430 كيلومتراً إضافية عن الـ860 كيلومتراً، ما يعني أن نصف حقل "كاريش" هو ملك للبنان.

هذه المطالب وصفتها الحكومة الإسرائيلية بـ"الاستفزازية"، على وقع كشف موقع "إسرائيل هيوم" بأن الردّ الإسرائيلي على الطرح اللبناني سيكون بتقديم خط جديد للترسيم يتجاوز كل الخطوط السابقة التي طرحت في السابق.

وعقد لبنان و"إسرائيل" أربع جولات من المفاوضات غير المباشرة، منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، برعاية الولايات المتحدة، والأمم المتحدة.