الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في سماء منطقة مصياف

بعد سماع دوي انفجارات، الدفاعات الجوية السورية تعلن تصديها لعدوان إسرائيلي في سماء منطقة مصياف غربيّ حماة.

  • صورة متداولة من مصياف لتصدي الدفاعات الجوية لصواريخ إسرائيلية (وسائل التواصل الاجتماعي).
    صورة متداولة من مصياف لتصدي الدفاعات الجوية لصواريخ إسرائيلية (وسائل التواصل الاجتماعي).

قالت وزارة الدفاع السورية إن "العدو الإسرائيلي شنّ عدواناً بالصواريخ من شمال مدينة طرابلس اللبنانية باتجاه منطقة مصياف السورية".

وفي بيان لها فجر اليوم الجمعة، أكّدت الوزارة أن "وسائط الدفاع الجوي تصدّت للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها".

وأفادت وكالة "سانا" السورية اليوم الجمعة بسماع دوي انفجارات في سماء منطقة مصياف غربيّ حماة.

وأشارت سانا إلى أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان إسرائيلي في المنطقة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع لفيديوهات مصوّرة من لبنان تظهر استهداف منطقة مصياف السورية.

وأفاد مصدر أمني لوكالة "سبوتنيك" أن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لأهداف معادية حاولت استهداف موقع البحوث العلمية في منطقة مصياف بريف حماة.

وقال المصدر إن طائرات إسرائيلية أطلقت عدداً من الصواريخ من فوق الأجواء اللبنانية باتجاه مركز البحوث العلمية في مصياف، لافتاً أن الدفاعات الجوية تصدّت لمعظم الصواريخ قبل وصولها إلى هدفها. 

وأضاف أنه و"بحسب المعلومات الأولية فقد اقتصرت أضرار العدوان الإسرائيلي على الماديات والعمل جارٍ حالياً على تقييم الأضرار بالكامل".

تحليق لطائرات الاحتلال في لبنان

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية حلَّقت على علوٍّ منخفض في أجواء الشَّمال اللبناني والعاصمة بيروت وضواحيها ومحافظة جبل لبنان وصولاً إلى المتن.

وقد سادت حالة توتر بين اللبنانيين نتيجة الهدير المكثَّفِ لهذه الطائرات تزامُناً معَ الاعتداءِ على سوريا.

سبق ذلك نهاراً تحليق مكثّف للطائرات الإسرائيلية، حيث أعلن الجيش اللبناني في بيانٍ له اليوم عن تسجيل 3 خروق جوية إسرائيلية لأجواءِ البلاد نهار أمس الخميس.