عراقتشي: لن نقبل بأي تفاوض جديد حول الاتفاق النووي

مساعد وزير الخارجية الايراني يؤكّد أن بلاده لن تقبل بأي تفاوض جديد حول الاتفاق النووي، ويعتبر أن على الدول الغربية ان تُخرج فكرة التفاوض مع إيران حول قدراتها الصاروخية.

  • مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقتشي (صورة أرشيفية).
    مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقتشي (صورة أرشيفية).

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي إن "على الدول الغربية أن تُخرج فكرة التفاوض مع إيران حول قدراتها الصاروخية ودورها الإقليمي".

وعلّق عراقتشي على الاتفاق النووي بالقول "لسنا مبتهجين ومتوهجين لعودة الولايات المتحدة الى الاتفاق النووي، ولانقبل أبداً باتفاق نووي آخر كما لن نقبل بأي تفاوض جديد حول الاتفاق النووي".

وأضاف "لانقبل أي شروط أميركية مسبقة للعودة إلى الاتفاق النووي، وعلى الولايات المتحدة الغاء جميع العقوبات التي فرضتها على إيران بعد التوصل ‘لى الاتفاق النووي".

من جهته، قال مستشار المرشد الايراني لشؤون الصناعات الدفاعية حسين دهقان "كل الخيارات القانونية لتعزيز صناعاتنا النووية المحلية باتت على الطاولة".

وأشار دهقان إلى أن "قرار إيران في البدء بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% هو اقل مايمكن فعله رداً على عدم التزام الطرف الآخر بالعهود".

يذكر أن إيران أعلنت اليوم الإثنين بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في موقع فوردو النووي.

وكان البرلمان الإيراني، صوّت في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، لصالح إلزام الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، في تطور جديد يلي قرار إيران السابق بتخفيف التزاماتها ضمن الاتفاق النووي لعام 2015 رداً على الانسحاب الأميركي منه.

وفي وقت سابق، صادق مجلس الشورى الإيراني، نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2020، على قانون "الإجراء الاستراتيجي لإلغاء العقوبات"، والذي يتضمن رفع إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، في أعقاب اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة.