بحضور وزير الخزانة الأميركية.. السودان يوقّع على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"

السودان يوقّع على اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، بالتزامن مع توقيع تسهيلات تمويلية لسداد متأخرات البلاد للبنك الدولي.

  • بحضور وزير الخزانة الأميركية.. السودان يوقّع على تطبيع العلاقات مع
    وزير الخزانة الأميركية إلى جانب رئيس الوزراء السوداني (أ ف ب)

وقّع السودان رسمياً، اليوم الأربعاء، على اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، خلال زيارة أجراها وفد الحكومة الأميركية برئاسة وزير الخزانة ستيفن منوشين، إلى الخرطوم.

ومثّل الجانب السوداني في التوقيع وزير العدل نصر الدين عبد الباري، فيما وقع عن الجانب الأميركي وزير الخزانة.

ونصّت الاتفاقية على "ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام".

كذلك نصّت بنود الاتفاقية وفق وكالة "سونا"، على أن "أفضل الطرق للوصول لسلام مستدام بالمنطقة والعالم، تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول، لتطوير جودة المعيشة وأن ينعم مواطنو المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة، دون إعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره".

وصرّح وزير العدل السوداني خلال التوقيع، أن بلاده تبارك "التقارب الكبير بين إسرائيل ودول المنطقة، وانطلاق العلاقات الدبلوماسية معها". 

أما السفارة الأميركية في السودان، فهنأت عبر "تويتر" الحكومة الانتقالية على "توقيعها اليوم إعلان اتفاقات ابراهام، التي من شأنها مساعدة السودان أكثر في مسار الانتقال نحو الاستقرار والأمن والفرص الاقتصادية".

وأضافت بأن "الاتفاق يسمح للسودان وإسرائيل والأطراف الأخرى الموقعة على اتفاقات ابراهام، بناء ثقة متبادلة وزيادة التعاون في المنطقة".

وكان السودان أعلن، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، موافقته على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، وفي اليوم نفسه أعلنت واشنطن أنها قررت رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. 

وبالتزامن مع توقيع "اتفاقات ابراهام"، وقّع وزير الخزانة الأميركية ووزيرة المالية السودانية هبة محمد علي أحمد، على مذكرة تفاهم مع وزارة الخزانة الأميركية، لتوفير تسهيلات تمويلية لسداد متأخرات السودان للبنك الدولي، والتي ستمكن السودان من الحصول على ما يزيد عن مليار دولار سنوياً من البنك الدولي لأول مرة منذ 27 عاماً.

وعقب توقيعه الاتفاقات ولقائه مع المسؤولين السودانيين، توجّه وزير الخزانة الأميركية إلى تل أبيب على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الأميركي، "لمتابعة مهمته في تأكيد سريان التطبيع"، كما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.