فلسطين تشتكي إلى الأمم المتحدة بعد استيراد الإمارات منتجات المستوطنات

وزارة الخارجية الفلسطينية تشكو للأمم المتحدة إقامة الإمارات لاتفاقيات تجارية مع المستوطنات الإسرائيلية.

  • بعد استيراد الإمارات منتجات المستوطنات.. فلسطين تشتكي إلى الأمم المتحدة
    المستوطنات المستحدثة في المنطقة "ج" غير شرعية بحسب الأمم المتحدة

قدّمت وزارة الخارجية الفلسطينية شكوى إلى الأمم المتحدة ضدّ دولة الإمارات العربية المتحدة إثر استيرادها منتجات من المستوطنات الإسرائيلية.

واعتبرت الشكوى التي نشرت نصها وكالة "صفا" أن الاحتلال الإسرائيلي بدأ باتفاقيات تجارية مع الشركات الإماراتية، بما "يتناقض مع قرار مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بحظر التعامل مع المستوطنات". 

وأشارت إلى أن الاتفاقيات المبرمة حتى اليوم، سيتبعها اتفاقيات أخرى مماثلة "تحت ذريعة تعزيز التعاون الاقتصادي بين الشركات الإماراتية والمستوطنات غير القانونية". 

وأكدت أن المشروع الاستيطاني الإسرائيلي له "تأثير منهجي ومدمّر على حقوق الإنسان الفلسطيني"، مضيفةً أن هذه الصفقات مع المستوطنات غير الشرعية هي "المحرك للمشروع الاستيطاني". 

وكانت الإمارات قد أبرمت اتفاقيات اقتصادية وتجارية مع شركات إسرائيلية بنشط الكثير منها في المستوطنات الواقعة خارج حدود ما قبل عام 1967، وهي مستوطنات لا تعترف الأمم المتحدة بشرعيتها. 

ووفق الأرقام الرسمية، فإن الاقتصاد الفلسطيني يخسر ما يقارب 3.4 مليار دولار نتيجة منع سلطات الاحتلال للفلسطينيين من الوصول والاستثمار في المناطق التي تقوم عليها هذه المستوطنات.