واشنطن ستراجع الاتفاق المبرم مع حركة "طالبان"

مستشار الرئيس جو بايدن للأمن القومي يبلغ نظيره الأفغاني بأن الولايات المتحدة ستراجع الاتفاق المبرم مع حركة "طالبان".

  • وفد طالبان في العاصمة القطرية الدوحة لتوقيع اتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان (أ ف ب).
    وفد طالبان في العاصمة القطرية الدوحة لتوقيع اتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان (أرشيف أ ف ب).

أفاد بيان من البيت الأبيض بأن مستشار الرئيس جو بايدن للأمن القومي، جيك سوليفان، أبلغ نظيره الأفغاني بأن الولايات المتحدة ستراجع في شباط/ فبراير، الاتفاق المبرم مع حركة "طالبان".

وكانت مصادر من جانبي الصراع الأفغاني قالت هذا الشهر إن المفاوضين ينتظرون تنصيب بايدن لمعرفة ما إذا كان سيلتزم بالجدول الزمني الذي حدده دونالد ترامب لسحب القوات الأميركية.

وقال مفاوض من حركة طالبان لـ"رويترز"، بعد أن طلب عدم ذكر اسمه "نحن في انتظار الإدارة الأميركية الجديدة وسياساتها حيال أفغانستان لمعرفة ما إذا كانت ستحترم اتفاق السلام".

وأضاف المصدر "إذا لم يحترموا التزاماتهم المتعلقة بسحب القوات مثلما وعدوا... فسنضطر لاتخاذ قرارات صعبة بتعيين متشددين في مواقع أساسية على الأرض".

يذكر أنه في 29 شباط/ فبراير المنصرم، أعلن مسؤولون أميركيون وأفغان أن الولايات المتحدة وحلفاءها في الناتو، سيسحبون قواتهم من أفغانستان خلال 14 شهراً، في حال إيفاء حركة طالبان بالتزاماتها بموجب اتفاق تمّ توقيعه في العاصمة القطرية الدوحة.