العراق يشيع شهداء "الحشد" الذين ارتقوا بهجوم "داعش"

العراق يشيع شهداء الحشد الشعبي الذين ارتقوا بهجوم لعناصر "داعش" في جزيرة العيث في محافظة صلاح الدين، في الوقت الذي يواصل فيه جهاز مكافحة الإرهاب عمليات "ثأر الشُهداء" في مناطق عراقية مختلفة.

  • شهداء الحشد الشعبي ارتقوا بهجوم لعناصر داعش على جزيرة العيث في محافظة صلاح الدين
    شهداء الحشد الشعبي ارتقوا بهجوم لعناصر "داعش" على جزيرة العيث في محافظة صلاح الدين

شيّعت محافظة ذي قار العراقية جثامين شهداء الحشد الشعبي الـ11 الذين ارتقوا بهجوم لعناصر تنظيم "داعش" على جزيرة العيث في محافظة صلاح الدين.

إلى ذلك، زار رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول الركن عبد الأمير يارالله، ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول عبد الأمير الشمري، ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، زاروا صلاح الدين، حيث اطلعوا على موقع الاعتداء الإرهابي.

ونعت أمس السبت قيادة العمليات المشتركة، القيادي في الحشد الشعبي أبو علياء الحسيناوي و10 من رفاقه، الذين سقطوا جراء هجوم واسع شنّه تنظيم "داعش" على منطقة العيث شرق محافظة صلاح الدين، بالإضافة إلى إصابة ثمانية آخرين.

ويواصل جهاز مكافحة الإرهاب عمليات "ثأر الشُهداء" التي انطلقت فجر الجمعة، حيث نفذت تشكيلات الجهاز واجبات نوعية في مناطق مُختلفة.

وجاءت العملية الأولى في منطقة الرضوانية غربي العاصمة بغداد تمكن خلالها الجيش العراقي من إلقاء القبض على عُنصر إرهابي ينتمي إلى عصابات داعـش الإرهابية.

جاء ذلك بعد إعلان تنظيم "داعش" أنه المسؤول عن الانفجارين  الانتحاريين في بغداد.