بعد وصفه الأسرى بـ"المخربين".. نادي الأسير يطالب منصور عباس بالاعتذار

رئيس نادي الأسير قدورة فارس، يدين التصريحات التي صدرت عن القيادي بـ"الحركة الإسلامية" منصور عباس، ويدعوه للاعتذار من الشعب الفلسطيني، والحركة الإسلامية تقول إن التوصيف "غير موفق".

  • بعد وصفه الأسرى بـ
    القيادي بالحركة الإسلامية منصور عباس

دان رئيس نادي الأسير قدورة فارس، التصريحات التي صدرت عن القيادي بـ"الحركة الإسلامية" منصور عباس، "بوصف أبطال المقاومة والمقاتلين من أجل الحرية من أبنائنا وبناتنا الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، بالمخربين".

وأضاف فارس في بيان، أنه "في الوقت الذي يحتدم الصراع على الرواية، ويسعى الاحتلال بكل أدواته إلى وصم نضال الشعب الفلسطيني بالإرهاب، ينخرط منصور عباس، في رواية الاحتلال، ويسخر نفسه ليكون بوقاً مأجوراً يردد روايته".

كما، دعا فارس، منصور عباس، "للاعتذار للشعب الفلسطيني، وللأسرى والأسيرات الأبطال في سجون الاحتلال، والتوقف عن دوره الذي حوّله إلى أداة طيعة في يد نتنياهو".

الحركة الإسلامية: توصيف عباس "غير موفق"

من جانبها، أصدرت الحركة الإسلامية بياناً، وصفت فيه تصريحات عباس حول الأسرى "بغير الموفّقة"، مشيرةً إلى أنه "لم يتطرّق للقائه مع حماس، وتلميحاته حول معرفة من كان عليه أن يعرف باللقاء أي مثلاً المخابرات الاسرائيلية".
 
 وأكدت الحركة الإسلامية أن التوصيف الذي استخدمه عباس في المقابلة في نشرة"الأخبار 12" الإسرائيلية هو "توصيف غير موفق"، وكان من الأجدر "استخدام تعريفاتنا نحن لأسرانا البواسل في معرض ردّه على السؤال وليس وفق تعريفهم هم"، مشيرةً إلى أنها "كانت وما زالت وستبقى أكثر من حمل قضية أسرى الحرية والدفاع عن حقوقهم والنضال من أجل تحسين ظروف اعتقالهم".

كما أردفت الحركة في بيانها، "مع تفهمنا الكامل وحسن الظن والثقة في مواقف وتوجهات أخينا الدكتور منصور عباس الذي أصدر بياناً أوضح فيه بشكل واضح أن التوصيف الذي ذكره في المقابلة جاء وفق تعريفاتهم هم وليس وفق تعريفه هو لأسرانا".

ردود فعل غاضبة

وأثارت تصريحات منصور عبّاس، رئيس قائمة "الحركة الإسلاميّة"، موجة من ردود الفعل الغاضبة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

بدوره، اعتبر ‏‏الناطق الإعلامي باسم حركة "حماس" حازم قاسم، أن تصريحات منصور عباس التي وصف فيها الأسرى بأنهم "مخربين"، هي "مشينة ومعيبة وتعكس انحداراً قيمياً وأخلاقياً، وتمثل تبنّي لرواية الاحتلال وتساوق مع خطاب نتنياهو ضد أسرانا".

وجاءت أقوال منصور عباس خلال لقاء في القناة الـ"12" الإسرائيلية، مساء يوم الخميس في التغطية الخاصة مع المراسلين الإسرائيليين "خلال تقديم القوائم لانتخابات الكنيست الـ24".

  • منصور عباس خلال لقاء مع القناة الـ
    منصور عباس خلال لقاء مع القناة الـ"12 العبرية"

وتحدث عبّاس عن لقاء جمعه مع الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، والذي  وفق قوله جاء في إطار "مبادرة السلام الدينية" بالمشاركة مع نائب وزير التعليم الإسرائيلي السابق، الحاخام ميخائيل مالكيئور.

وأضاف عبّاس، أن "كل من كان يجب أن يعرف حول هذا الشأن عرفوا به"، مشدداً على أن "اللقاء جاء بهدف الدفع بقضايا تتعلق بالسلام، دون المس بأمن الدولة".

وأضاف، أن "وضع منصور عباس في خانة الداعم للإرهاب، أو في خانة من يُعانق مخربين، كما يحاولون وسمي هذا لم يحصل على الإطلاق"، مضيفاً "من نشر أنباء حول زيارتي إلى السجن ولقائي بمخربين ومعانقتي لهم، هذا غير صحيح على الإطلاق".