البخيتي للميادين: مستعدون لمفاوضات ما بعد الحرب.. وننتظر الأفعال لا الأقوال

عضو المجلس السياسي في "أنصار الله" يرحب بإعلان الرئيس الأميركي وقف المشاركة في الحرب على اليمن، لكنه يشكك في تخلي واشنطن بشكل كلي عن دعم دول العدوان.

  • البخيتي للميادين: مستعدون لمفاوضات ما بعد الحرب.. وننتظر الأفعال لا الأقوال
    عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" محمد البخيتي

قال عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" محمد البخيتي للميادين إن "الحركة جاهزة للمفاوضات، إذا ما كان دول التحالف جاهزة ومستعدة لذلك".

وأضاف البخيتي أنه إذا كانت الإدارة الأميركية صادقة في كلامها "فهذا يعني نهاية الحرب على اليمن عملياً"، مشيراً إلى أن واشنطن "قد تقدم على تقليل دعمها لدول العدوان من دون وقفه بنحو كامل".

  • البخيتي للميادين: نحن مع سلام دائم وشامل في اليمن ومستعدون للحوار
    البخيتي للميادين: نحن مع سلام دائم وشامل في اليمن ومستعدون للحوار

كذلك اعتبر عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي أن أيّ إجراءات تتخذ ضد العدوان على اليمن "جيدة"، مضيفاً أن نتيجة أي إجراءات ضد العدوان "يجب أن تكون وقفه وفك الحصار".

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الخميس، وضع حد للحرب على اليمن، قائلاً: "طلبت من فريقي المختص للشرق الأوسط العمل لوقف إطلاق النار لإيصال المساعدات الإنسانية وفتح الحوار".

وعلّقت السعودية على كلام بايدن بالقول إن موقفها "ثابت في دعم التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية".

لكن البخيتي أكد أن بلاده "تنتظر الأفعال من الإدارة الأميركية ولا نتعامل مع الأقوال"، مؤكداً أن الحرب تنتهي عندما "تتوقف كل الغارات الجوية وتنسحب القوات الأجنبية ويُرفع الحصار".

وكان وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف قد رحّب عبر الميادين بوقف الدعم الأميركي للحرب في اليمن، وقال: "نرحب بأي جهود أميركية لوقف الحرب العدوانية العبثية ورفع الحصار، وتحقيق تسوية وسلام عادلين دون تحيز وبما يخدم اليمن وشعبه ويحافظ على سيادته".