أسرة الناشطة لجين الهذلول تعلن إطلاق سراحها

شقيقة الناشطة الحقوقية السعودية لجين الهذلول تعلن إطلاق سراح شقيقتها وتغرد "أحلى يوم بحياتي، لجين بين أهلي".

  • أسرة الناشطة لجين الهذلول تعلن إطلاق سراحها
    أسرة الناشطة لجين الهذلول تعلن إطلاق سراحها

أعلنت أسرة الناشطة الحقوقية السعودية لجين الهذلول، إطلاق سراحها اليوم الأربعاء.

وكتبت لينا الهذلول شقيقة لجين في حسابها على "تويتر" أنها "متواجدة في البيت" حالياً بعد أن "تم الإفراج عنها"، كما نشرت صورة تجمعها مع لجين خلال اتصال عبر الفيديو.

ونشرت في تغريدة أخرى صورة للجين بعد إطلاق سراحها، وعلقّت قائلة "لجين في البيت بعد 1001 يوم من الاحتجاز".

وكتبت الشقيقة الثانية علياء في تغريدة: "أحلى يوم بحياتي، لجين بين أهلي".

بالتزامن، قالت مصادر حقوقية إن السلطات السعودية أفرجت اليوم أيضاً عن المدونة نوف عبدالعزيز بعد أكثر من عامين ونصف من الاعتقال التعسفي.

في السياق، رحب الرئيس الأميركي جو بايدن باطلاق سراح الناشطة الحقوقية السعودية لجين الهذلول.

وكان القضاء السعودي قد دان، العام الماضي، الناشطة الحقوقيّة السعوديّة المحتجزة، بـ"ثبوت تورطها في عدد من النشاطات المجرّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله".

المحكمة الجزائيّة المتخصصة في الرياض، قضت بإيقاع عقوبة السجن بحق الهذلول لمدة 5 سنوات و8 أشهر، بسبب ارتكابها "أفعالاً مجرّمة بموجب المادة الـ43 من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله؛ كالتحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجيّة داخل المملكة، بهدف الإضرار بالنظام العام.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، قد وصف الرياض بأنها "منبوذة" بسبب سجلّها في مجال حقوق الإنسان.