حكومة صنعاء: أميركا تحاول تخفيف حالة السخط العالمي.. وهي تشدد الخناق

وزير الإعلام في حكومة صنعاء يشكك في "صدقية التصريحات الأميركية بشأن وقف الحرب على اليمن"، ويؤكد على "صمود الشعب بوجه الحصار".

  • الشامي متوجهاً لأميركا: من عجز عن قتل الشعب اليمني بالسلاح لن يقتله بالحصار
    وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي

قال وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي، إن أميركا "بتصريحاتها تحاول تخفيف حالة السخط العالمي ضدها، فتذر الرماد في العيون، وهي في نفس الوقت تشدد الخناق على الشعب اليمني بالحصار". 

وأكد الشامي عبر تغريد على "تويتر" أن الشعب اليمني "يفهم اللعبة جيداً، ويعتمد على الله، فمن عجزوا عن قتله بالسلاح لن يقتلوه حصاراً وتجويعاً وضلالاً". 

وأعلن نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي، في وقت سابق اليوم، أن الشعب اليمني "سيرصد طبيعة ومستوى التحول في السلوك الأميركي الخبيث تجاه اليمن، وكل تغير إيجابي سيكون محل ترحيبنا والعكس صحيح".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية ذكرت، أمس الجمعة، أنها ستشطب اسم حركة "أنصار الله" من القائمة الأميركية السوداء للمنظمات الإرهابية، وذلك يوم الثلاثاء المقبل. 

كما صرّح الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، قبل أيام، أن إدارته ستعمل على وضع حد للحرب على اليمن، ووقف كل دعم للعمليات الهجومية هناك، حسب قوله.