مع اقتراب موعد وقف تطبيق البروتوكول الإضافي.. غروسي في طهران اليوم

رئيس منظمة الطاقة الذرّية الإيرانيّة علي أكبر صالحي، يؤكد أنّ زيارة غروسي "تأتي في إطار مناقشة سبُل التعاون بين الوكالة والمنظمة"، بعد تنفيذ إيران إيقاف العمل بالبروتوكول الإضافي في 23 من الشهر الحالي.

  • المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذريّة رفاييل غروسي في فيينا - 30 نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)
    المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذريّة رافاييل غروسي في فيينا - 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)

يبدأ اليوم السبت، المدير العام للوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة رافاييل غروسي، زيارةً إلى طهران. 

رئيس منظمة الطاقة الذرّية الإيرانيّة علي أكبر صالحي، قال إنّ الزيارة "تأتي في إطار مناقشة سبُل التعاون بين الوكالة والمنظمة"، بعد تنفيذ إيران إيقاف العمل بالبروتوكول الإضافي في 23 من الشهر الحالي. 

صالحي أكد أنّ بلاده "اعترضت مراراً لدى الوكالة، حيال نشر معلومات سريّة إيرانيّة في وسائل الإعلام الدوليّة"، مُشدداً على "وجود أهداف سياسيّة تقف خلف نشر هذه المعلومات السريّة". 

من جهته قال غروسي، في تغريدة له على "تويتر" أمس الجمعة: "أسافر  إلى طهران للقاء مسؤولين إيرانيين كبار، لإيجاد حل مقبول للطرفين يتوافق مع القانون الإيراني، بحيث يمكن للوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة أن تواصل أنشطة التحقق الأساسيّة في إيران".

وأضاف غروسي: "نتطلع إلى النجاح - هذا في مصلحة الجميع". 

أمّا الوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة فأكدت أنّ غروسي، سيعقد غداً الأحد مؤتمراً صحفيّاً بعد لقائه عدداً من المسؤولين الإيرانيين.

يذكر أنّ الوكالة الدولية للطاقة الذريّة، أعلنت الأربعاء الماضي، أنّ مديرها العام سيزور طهران السبت، "سعياً للتّوصل إلى اتّفاق بشأن كيفيّة تنفيذ الوكالة لعملها هناك، في ظلّ خطّة إيران لتقليص التّعاون".

وقالت الوكالة في بيان لها: "نهدف لإجراء مناقشات مع مسؤولين إيرانيين بارزين للتّوصل لحلّ يقبله الطرفان، كي تواصل الوكالة الدوليّة للطّاقة الذريّة أنشطة التحقق الضروريّة في البلاد".

وكانت طهران أمهلت واشنطن حتى 21 شباط/فبراير لرفع العقوبات، وإلا ستقوم بإيقاف تطبيق البروتوكول الإضافي، بحسب ما أعلن عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني أحمد أمير آبادي، مضيفاً أنه "إذا لم ترفع العقوبات خاصة في مجالات التمويل والنفط، فسنطرد مفتشي الوكالة الدوليّة للطاقة".