غانتس يأمر الجيش الاسرائيلي يتوسيع نطاق المعلومات عن النووي الإيراني

وسائل إعلام اسرائيلية تذكر أنّ وزير الأمن الإسرائيليّ بني غانتس يأمر جيشه بتوسيع نطاق جمع المعلومات بشأن إيران على نحو عامّ والمشروع النووي بأكمله، وتضيف أن التقديرات تشير إلى أنّ الإيرانيين لا يهرولون نحو القنبلة النووية.

  • إعلام اسرائيلي: الإيرانيين لا يهرولون نحو القنبلة النووية
    بني غانتس يأمر الجيش الاسرائيلي بتوسيع نطاق جمع المعلومات حول إيران

أفاد موقع "والاه" الإسرائيلي أن وزير الأمن الإسرائيلي، بني غانتس، "أمر الجيش الإسرائيلي بتوسيع نطاق جمع المعلومات حول إيران بشكل عام والمشروع النووي بأكمله، من أجل كشف انتهاكات العقوبات والأنشطة بعيداً عن أعين مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية". 

وبحسب الموقع، فإن "التقديرات في الجيش الإسرائيلي، تقول إن الإيرانيين لا يهرولون نحو القنبلة النووية، لكنهم في الوقت نفسه يرتكبون بالفعل انتهاكات"، مضيفاً أنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو قدّم أيضاً طلباً مشابهاً لرئيس الموساد يوسي كوهين بحجة أنّ الغرض منْ توسيع جمع المعلومات سيكون للاحتياجات الاستخبارية والعملياتية ضد إيران في المستقبل.

وقسّم نتنياهو العمل بالتنسيق مع غانتس إلى عدة مستويات، بحسب الموقع ذاته، "المستوى الأعلى: ملاءمة الاستراتيجية، ووفقاً للتطورات بين الولايات المتحدة وإيران، ستكون بين مكتب رئيس الوزراء ووزارتي الأمن والخارجية".

وأكد "والاه" أن "في هذه المرحلة الخلافات بالرأي بين نتنياهو وغانتس وأشكنازي ليست بقليلة. ومصدر أمني قدر أنه لن يتخذ قراراً في الموضوع إلا بعد الانتخابات".

المستوى الثاني من الأهمية، بحسب التقرير الإسرائيلي، سيديره رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، وسيضم رئيس الأركان أفيف كوخافي، رئيس الموساد، يوسي كوهين، رئيس شعبة الاستخبارات اللواء تامر هايمان، ورئيس  الشعبة السياسية الأمنية في وزارة الأمن زوهر بلتي، وأيضاً "ممثلين كبار" من وزارة الأمن.

وهدف هذا المنتدى هو "الاتفاق على رسائل موحدة والدقة في الإجراءات المتعلقة بالمشروع النووي"، بحسب "والاه".

ووفقاً للموقع ذاته، "ستشمل الطبقة الثالثة المهنيين من الموساد وشعبة الاستخبارات الذين سيكون هدفهم مراقبة إيران، وفقاً للمعلومات الحيوية التي سيوافق عليها رئيس الوزراء ووزير الأمن".

يأتي ذلك في وقت، قال غانتس، لقناة "كان" الإسرائيلية حول انفجار السفينة الإسرائيلية في بحر عمان الخميس، إن "التحقيق في الأمر مستمر، لكن يمكننا القول؛ الإيرانيون يبحثون عن مهاجمة بنية تحتية إسرائيلية ومدنيين إسرائيليين، وبشكل عام كل ما يتعلق بإسرائيل".

وذكرت قناة "كان" أن "إيران قامت باستهداف السفينة الإسرائيلية في خليج عمان للضغط على الإدارة الأميريكية للعودة إلى المفاوضات"، معتبرةً أنه "حادث استثنائي ودراماتيكي". وزعمت القناة أن "إيران تهاجم السفينة في خليج عمان للضغط على إدارة بايدن".