حكومة صنعاء: اليمن أصبح يمتلك قدرة كاملة في تحقيق توازن الردع

مسؤول بوزارة الدفاع اليمنية في صنعاء يقول إنه إذا استمر العدوان والحصار سيستمر الرد المشروع من الجيش. ووزير الخارجية في حكومة صنعاء يؤكد أنه "سنواجه ممارسات التحالف باستهداف منشآت السعودية العسكرية والاقتصادية الحيوية لإرباك قيادة النظام السعودي".

  • حكومة صنعاء: اليمن أصبح يمتلك قدرة كاملة في تحقيق توازن الردع
    حكومة صنعاء: اليمن أصبح يمتلك قدرة كاملة في تحقيق توازن الردع

قال نائب رئيس هيئة الأركان في وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء اللواء الركن علي الموشكي إن "النصر على الغزاة والمعتدين بات قاب قوسين أو أدنى".

وفي كلمة له أشار اللواء إلى أن "تحالف العدوان الأميركي السعودي ومن ورائه المجتمع الدولي المشترى بالمال يطالبون ويستجدون منا إيقاف العمليات العسكرية"، مضيفاً أن مطالبة العدوان لصنعاء بوقف العمليات العسكرية "أمر يثير السخرية". 

كما سأل "كيف لنا أن نتوقف عن تحرير أرضنا وتطهير المناطق والمحافظات المحتلة التي دنسها الغزاة وعاثوا فيها مع المرتزقة الفساد؟".

كذلك، قال "إذا استمر العدوان والحصار سيستمر الرد المشروع من جيشنا، وستستمر عملية التحديث والتطوير لصناعاتنا العسكرية وقدراتنا الدفاعية"، مؤكداً "المضي قدماً في معركة التحرير للأرض ومن التبعية والوصاية وتطهير كل شبر من أرض اليمن دنسه المحتل ومرتزقته".

وتابع اللواء الموشكي قائلاً "الشعب اليمني وصل اليوم إلى مرحلة لا يمكن العودة عنها بعد تضحيات جسيمة من دماء وأرواح وبنية تحتية دمرها المعتدي".

وأوضح اللواء الموشكي أن اليمن أصبح يمتلك قدرة كاملة في تحقيق توازن الردع وهو ما جعل دول العدوان أوهن من بيت العنكبوت.

ووفق اللواء الموشكي فإن "عملية القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير على مطارات العدو في عمق أراضيه حققت نجاحاً كبيراً في إصابة الأهداف المحددة للعملية بدقة عالية".

من جهته، قال وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف إن العقاب الجماعي الذي يمارسه التحالف السعودي بحق اليمنيين سيواجه بكل قوة.

وأضاف شرف خلال لقائه الممثل الأممي الجديد في اليمن "سنواجه ممارسات التحالف باستهداف منشآت السعودية العسكرية والاقتصادية الحيوية، لإرباك قيادة النظام السعودي لتصغي لصوت السلام واحترام حقوق الإنسان، والتوقف عن استهداف اليمنيين في معيشتهم وأعيانهم المدنية".

كما لفت شرف إلى أن "صنعاء ترغب بالسلام العادل القائم على احترام السيادة الوطنية".