لبناء قاعدة بحرية.. فرقاطة روسية في ميناء سوداني

روسيا تعلن أن سفينة حربية تابعة لأسطول البحر الأسود رست في ميناء سوداني مطل على البحر الأحمر، لأول مرة في تاريخ روسيا الحديث.

  • لأول مرة تاريخها الحديث.. فرقاطة روسية في ميناء سوداني
    لأول مرة تاريخها الحديث.. فرقاطة روسية في ميناء سوداني

أعلن أسطول البحر الأسود الروسي، أمس الأحد، أن فرقاطة "أدميرال غريغوريفيتش" رست في ميناء "بورت سودان"، لأول مرة في تاريخ روسيا الحديث، وذلك بموجب اتفاق بين روسيا والسودان لإنشاء مركز لوجستي للبحرية الروسية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقرّ، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إنشاء قاعدة بحرية روسية في السودان يمكنها استقبال السفن التي تعمل بالطاقة النووية.

وستضم هذه القاعدة، وهي الأولى لروسيا في أفريقيا، قرابة 300 فرد من العسكريين والمدنيين.

يشار إلى أنه في إطار الزيارة، من المقرر تجديد مخزون الفرقاطة واستراحة أفراد الطاقم، بعد المشاركة في التدريبات البحرية متعددة الجنسيات "AMAN-2021" في المحيط الهندي.

يذكر أن التدريبات البحرية أقيمت في الفترة من 15 إلى 16 شباط/فبراير، إذ تدربت أطقم سفن الدول المشاركة على التواصل فيما بينها عند صد هجمات من أهداف صغيرة عالية السرعة.

وبالإضافة إلى ذلك، مارست الأطقم تمارين مكافحة القرصنة بإطلاق النار من أنظمة المدفعية البحرية، بما في ذلك الأهداف السطحية مثل "Killer Tomato" على مسافة نحو 5 كيلومترات.

وشارك في التدريبات، ممثلون عن القوات المسلحة من 45 دولة، بدعوة من الجانب الباكستاني. وتتمثل الأهداف الرئيسة للتدريبات في تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين الدول المشاركة في المناورات لصالح الأمن والاستقرار البحري. وكذلك تبادل الخبرات في مواجهة تهديدات القرصنة البحرية.