الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات على مسؤولين روس

ينتظر الاتحاد الأوروبي موافقة سفراء الدول الأعضاء على لائحة الشخصيات المستهدفة بالعقوبات، ومصادر تشير إلى أنه "سيُنشر في الجريدة الرسمية يوم الثلاثاء أسماء المسؤولين المشمولين بالعقوبات".

  • القائمة تتضمن رئيس إدارة السجون الروسية
    المسؤولون الروس أول المستهدفين بموجب نظام عقوبات جديد للاتحاد الأوروبي

وافق الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، على فرض عقوبات على 4 مسؤولين روس كبار في سلطات العدالة وإنفاذ القانون قال إنهم "ضالعين في اعتقال معارض الكرملين اليكسي نافالني".

وأفادت مصادر دبلوماسية أن أسماء المسؤولين المشمولين بالعقوبات ستنشر في الجريدة الرسمية للتكتل يوم الثلاثاء، بعد أن يوافق سفراء الدول الأعضاء على لائحة الشخصيات المستهدفة التي وضعتها بروكسل.

وأوضح مصدران أنّ "القائمة تتضمن رئيس إدارة السجون الروسية ألكسندر كلاشنيكوف ورئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستريكين والمدعي العام ايغور كراسنوف وقائد الحرس الوطني فيكتور زولوتوف".

المسؤولون الروس أول المستهدفين بموجب نظام عقوبات جديد للاتحاد الأوروبي ضد "مرتكبي انتهاكات حقوق الانسان"، دخل حيز التنفيذ في كانون الأول/ديسمبر. وسيتم منع المسؤولين الروس من السفر إلى دول التكتل فيما ستجمد أي أصول يمتلكونها على أراضي الاتحاد.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، استنكرت الأسبوع الماضي، الإجراءات الأوروبية العقابية بحق بلادها، واصفة القرار الأوروبي بـ"المرتهن" للولايات المتحدة.

وأصدرت وزارة الخارجية الروسية بياناً، يوم الاثنين الماضي، بشأن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا، وصفت فيه قرار الاتحاد الأوروبي بـ"المخيب للآمال"، معربةً عن أسفها لـ"ضياع فرصة" أخرى أمام الاتحاد الأوروبي لإعادة التفكير في مسار العلاقة مع روسيا.

وأوقفت الشرطة الروسية، في 17 كانون الثاني/يناير، المعارض نافالني بعد عودته من ألمانيا وشفائه من عملية تسميم، ثم حكمت محكمة الاستئناف في موسكو عليه بالسجن عامين ونصف.